وأشارت السلطات في ولاية كوينزلاند إلى أن الفيضان على جانبي النهر امتد على مسافة 60 كيلومترا، وذلك خلال أسابيع قليلة، وفقا لما ذكرته صحيفة ميرور البريطانية.

ولجأت السلطات إلى نشر قوات من الجيش الأسترالي في المنطقة للتعامل مع الفيضانات، التي وصفت بأنها “تحدث مرة واحدة في القرن”.

وأظهرت صور بالأقمار الصناعية، نشرتها وكالة الفضاء الأميركية ناسا، المنطقة المنكوبة، وكشفت عن الحجم الهائل للفيضان، وكتبت دائرة الأرصاد الجوية في كوينزلاند على حسابها في تويتر تقول “فيضان هائل لدرجة أنه صنع طقسه الخاص به”.

وقالت الدائرة “إن الرطوبة الزائدة الناجمة عن الفيضان تسببت بحدوث نظام بيئي وعواصف رعدية.