أول دولة تحظر رياضة الصيد للحفاظ على البيئة

– وكالات الأنباء ـ
أصبحت كوستاريكا أول دولة في أمريكا اللاتينية تحظر رياضة الصيد بعد ان صوت برلمانها على ذلك بالاجماع.
وتعرف كوستاريكا بحرصها على البيئة وهي التي حولت نحو ربع أراضيها الى متنزهات وطنية او محميات.
وبموجب القانون الجديد يعاقب من يمارس الصيد بالسجن أربعة اشهر او دفع غرامة قدرها 3000 دولار. وشمل القانون عقوبات أخف لمن يسرق حيوانات برية او يحتفظ بها كحيوانات أليفة في المنزل.
وتشتهر كوستاريكا بأنواع نادرة منها النمر الامريكي الاستوائي المرقط والاسد الجبلي والسلاحف البحرية.
وقال ارتورو كاربايو نائب مدير منظمة (ابريفلوفاس) للحفاظ على البيئة التي تبنت مشروع القانون “لا توجد بيانات عن العائد المالي الذي يجلبه الصيد للبلاد لكننا نعرف انه توجد حاليا جولات صيد سرية يدفع فيها الفرد نحو 5000 دولار.”
ويعتبر هذا القانون أول قانون يصل الى الكونجرس من خلال مبادرة شعبية. ووقع على طلب الحظر الذي قدم للبرلمان قبل عامين 177 ألف شخص.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: