أول مدينة في العالم تجهز حي قصديري بالتلفريك

كتب ندير وضاح
اليوم تنفرد ولاية سكيكدة بالجزائر بعمل لم تقم به دولة من قبل .بمشروع كلف 12 مليار دينار جزائري وقرابة 04 سنوات عمل والكثير الكثير دون دكر التفاصيل لأول مرة في العالم ربط سكنات غير شرعية أو كما تسمي بالبيوت القصديرية بالتلفريكتشاهدون التناقضات في أجمل أشكالها؛ بنايات قانونية طويلة و جميلة في تعايش و تلاحم مع بنايات قصديرية غير قانونية، و الكل يستفيد من مشروع التلفريك القانوني.

أول مدينة في العالم تجهز حي قصديري “بوعباز” بالتلفريك.مقر الولاية يبعد ب 300 متر فقط عن هذا الحي القصديريوتقريبا يستعمل التلفريك مند تشغيله بنسبة 02 بالمئة فقط بكونه مشروع فاشل بكل المقاييس ومن كل الجوانب لكن هناك من يقول عسي أن تكرهوا شيء وهوا خير لكم فاليوم يستعمل التلفريك للمواعيد والممارسات الاأخلاقة فسبحان الله اين العقل في هده الأنجازات واليكم العينة التالية
هذه أزقة حي الماتش القصديري، الذي يتسع يوم بعد يوم ليلتهم يوما ما وسط المدينة، لأنه في الحقيقة، مدينة سكيكدة محاطة بالقصدير من كل جهةمدينة سياحية تعد الثانية في الجزائر من حيث أستقبال السياح سنويا وخاصة في فصل الصيف ولأستقبال كبير للمصطافين من كل مكان للتمتع بجمال شواطئها ومناظرها الخلابة كل هذا سببه و الإهمال والدراسة الغير منطقية للمشاريع في الجزائر
في الأخير لا أنسي أن أشكر جميع من ساعدني في أنجاز هدا الروبرتاج من عين المكان
مراسل المجلة العلمية ندير وضاح / سكيكدة الجزائر

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: