الرئيسية / خبر رئيسي / الهند تطلق مشروع النقل منخفض الكربون

الهند تطلق مشروع النقل منخفض الكربون

في ظل سعي المجتمع الدولي لمجابهة قضية التغير المناخي بتقليل الغازات المسببة للاحتباس الحراري ومن بينها الانبعاثات الكربونية ، دشنت الحكومة الهندية مشروعا جديدا للنقل منخفض الكربون وذلك بخفض الانبعاثات الناتجة عن قطاع النقل والمواصلات .

يذكر أن سياسة الحد من الانبعاثات الكربونية في قطاع النقل يمكن أن تتخذ ثلاثة اشكال :
تطوير المركبة أو وسيلة النقل بتعزيز كفاءتها بما يقلل كمية الوقود المستهلكة .
التركيز على بدائل النفط في المركبة بتحديد نسبة معينة من الوقود الحيوي تخلط مع وقود النقل .
مسافة النقل : بفرض ضرائب على مخالفات السائقين أو على الوقود وتشجيع النقل الجماعي.
وفي الواقع تركز سياسات النقل منخفض الكربون في معظمها على الدورة الكاملة للوقود ابتداءً من عملية التصنيع والانتاج والتجهيز ثم الاحتراق في المركبة .

وبالنسبة للهند التي تأتي ثاني اكبر دول العالم سكاناً وحيث اقترن نموها السكاني السريع خاصة خلال العقدين الماضيين بزيادة سريعة في عدد السيارات الخاصة والنقل على الطرق بدلاً من السكك الحديدية ، في هذا كشفت تقديرات عام 2007 ان قطاع النقل في الهند مسئول عن انبعاث 12.9 % من الغازات المسببة للاحتباس الحراري بها الامر الذي يؤثر على نوعية الهواء والسلامة على الطرق والصحة العامة بل والتنمية المستدامة .
لهذا أقرت خطة العمل الوطنية في الهند للتغير المناخي (NAPCC) بضرورة تبني نهج تكاملي مستدام يشجع على التحول الى نظام كفاءة الطاقة في قطاع النقل ويتضمن انتشارا اكبر للوقود الحيوي والتخطيط الحضري المستدام وتحسين الوعي والمشاركة العامة وتعزيز خدمات النقل العام.

وقد أقرت وزارة التنمية والغابات في الهند مشروع النقل منخفض الكربون ومدته ثلاث سنوات بتمويل قدره 2.49 مليون يورو مقدم من برنامج الامم المتحدة للبيئة والمبادرة الالمانية لتغير المناخ وذلك بهدف دعم البلدان النامية من أجل انشاء هياكل اقتصادية صديقة للمناخ للتقليل من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري حيثما امكن ويغطي هذا الدعم مجالات تعزيز كفاءة الطاقة والتوسع في الطاقات المتجددة وبناء القدرات وتقديم المشورة .

ويتألف مشروع النقل منخفض الكربون في الهند من مكونين رئيسيين :
الأول: وضع خطة عمل وطنية للنقل منخفض الكربون لتتلاءم مع المناخ والتنمية المستدامة في الهند وهو ما يعني وضع مؤشرات للاستدامة وتقييم انبعاثات قطاع النقل واسقاطات الانبعاثات في المستقبل حتى عام 2050 وتوصيات للسياسة العامة وخريطة طريق لتطوير نظام النقل المستدام فضلاً عن تحديد الاحتياجات المالية والتكنولوجية وخيارات التعاون الدولي .

الثاني : تصميم خطط للتنقل منخفضة الكربون في أربع مدن رئيسية في الهند وهو ما سيتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة التنمية الحضرية بما يتضمنه من تحديد البنية والخيارات التكنولوجية الملائمة للحد من الانبعاثات في تلك المدن ووضع تدابير للتكيف مع تغير المناخ.
وسوف يقوم المشروع بإنشاء شبكة معلوماتية على الانترنت للتنسيق بل وتبادل المعلومات من أجل تيسير التعاون فيما بين الشركاء وتشجيع مشاركة الجمهور .
ويأمل مخططي المشروع أن يكون النقل منخفض الكربون مثالا يحتذى لدى دول العالم النامي .

ورغم ما سبق هناك سؤال لابد من طرحه : هل سيسهم مشروع النقل منخفض الكربون في الهند او في غيرها من دول العالم في التقليل الفعلي من الغازات المسببة للاحتباس الحراري أم أنه سيؤدي الى مزيد من تلك الانبعاثات بسبب الضغط على الطبيعة بل وتخريبها أحيانا من اجل تصنيع الوقو الحيوي- كما يحدث في ماليزيا واندونيسيا بقطع اشجار الغابات الاستوائية التي هي رئة العالم واستبدالها بأشجار النخيل للحصول على زيتها وادخاله في صناعة الوقود الحيوي وغيره من الصناعات؟؟؟

نهاد أنور سيد محمد
جمهورية مصر العربية

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *