حملة إعلامية للحفاظ على البيئة بدمياط

تحت عنوان “مدينتى نظيفة حضارية” أمس الخميس، المهندس عبد العال سعد عبد العال وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط عن بدء تنفيذ الحملة الإعلامية للحفاظ على البيئة، والتى تستمر حتى نهاية نوفمبر 2011 القادم.

تهدف الحملة إلى تعريف المجتمع الدمياطى بالأنشطة السلوكية الخاطئة التي تؤدى للتلوث، وحثهم على مراعاة عدم إلقاء القاذورات فى الشوارع، وعدم تلويث مصادر المياه، وعدم تجريف الأراضى الزراعية، وعدم استخدام آلات التنبيه، إلا فى الضرورة وخفض أصوات المذياع لتفادى التلوث السمعى وإعلام المجتمع الدمياطى بالتجارب الرائدة فى منظومة الإصلاح البيئى، وأضاف وكيل الوزارة بأنه عقد اجتماعاً مع فريق التسويق الاجتماعى بالمديرية والإدارات التعليمية للبدء فى تنفيذ الحملة، وتحليل الوضع الراهن من حيث معرفة اتجاهات وسلوكيات المجتمع الدمياطى.

خاص للمجلة العلمية أهرام
من الجزائر
عبد العزيز حسام الدين

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: