الرئيسية / الحياة البرية / قضية مثيرة للجدل – الحيوانات البرية في الأسر

قضية مثيرة للجدل – الحيوانات البرية في الأسر

كتب : دينا ذو الفقار
تنتشر في مصر معارض الحيوانات البرية بصوره كبيرة… بحيادية تامة سوف نحاول أن نتناول هذا الموضوع حني يصل القاري إلي تكوين رأي… ايجابي أو سلبي

كل كائن حي يتطور وفقا للظروف البيئية ن بعض الخواص قد فقدت بعض الخواص اكتسبت لتساعد علي التكيف مع الظروف البيئية المتغيرة و القائمة. قد تكون فكره اقتناء حيوانات برية مغرية للبعض.. لكن…يجب ألا نغفل أبدا أن التعامل مع الحيوانات البرية يتطلب فهما لطبيعة الحيوان و ضرورة وجود المأوي المناسب لإيواء هذا الحيوان مع الوضع في الاعتبار الحوادث التي قد تنتج عن التعامل مع الحيوانات البرية أو المشاكل التي سرعان ما يتعرض لها (مقتني الحيوان) .. بطبيعة الحال هناك موائل طبيعية للحيوانات البرية دمرت و قد لا يكون هناك ملاذ لتلك الحيوانات إلا الأسر للحفاظ علي النوع. (سوف نتطرق الي شرح هذا الموضوع المثير للجدل في مقال لاحق).

هناك عدة معايير يجب الاحتكام إليها في مجال “الحيوانات في الأسر”
المعايير الأخلاقية: العامل الأساسي الذي ينبغي الاحتكام إليه في هو إبقاء الحيوان البري (كحيوان مستأنس) أو للعرض في (ألأسر) يرجع إلي الحفاظ علي الحيوان نفسه…هل هناك قدره علي توفير الغذاء السليم، البيئة المناسبة للحيوان لممارسة طبيعته و خصائصه فالحيوانات البرية لها خصائصها و غريزتها في الأساس هي تتأقلم علي العيش في الموائل الطبيعية. هل يستطيع أحد أن يضمن أو يجزم بان الحيوان البري (المعروض أو الذي تم اقتناءه قد وفرت له سبل التفاعل الاجتماعي أو سبل النمو المناسبة في الأسر؟ بعض تلك الحيوانات في الطبيعة تعيش بصوره فردية و ليس كقطيع جماعي (مجموعات) ، في الطبيعة البعض يعيش في مجموعات صغيره و البعض يعيش في مجموعات كبيره…لذا فمن الأفضل لمن يقتني أو يعرض تلك الحيوانات البرية أن يحرص علي أن يكون هناك أكثر من حيوان من نفس الفصيلة حني يتحقق التفاعل الاجتماعي في الطبيعة و لا يتحول الأسر إلي سجن انفرادي…….
متطلبات العناية كثيرة و تستلزم كثير من البحث و الاستثمارات ( مبيتات مناسبة و رعاية صحية و متابعة سليمة (أطباء بيطريين متخصصين و معدات). و حني إن توفرت تلك المتطلبات فلا يمكن التأكيد علي أن متطلبات الحيوان البري قد اكتملت.

النمو و التحول في السلوك الذي يفرض نفسه:
ماذا يحدث حين تنمو الحيوانات البرية الصغيرة السن؟ أكيد ليس هناك ما هو أجمل و ألطف من الحيوانات الصغيرة ، سواء البرية أو المستأنسة و مع ذلك يجب الوضع في الاعتبار كيف يمكن العناية بها حين تصبح كبيره و قوية…و كيف يكون التعامل حينئذ.. حين يبلغ الحيوان الرشد هناك غرائز تنمو… فالحيوان الصغير الذي قد يستطيع الإنسان اللهو معه في وقت ما سيصبح حيوان شرس و لن يستطيع صاحب الحيوان أو مقتنيه اللهو معه مره أخري حيث أن رد الفعل سيكون عدواني.
انتشار الأمراض و الآفات:
مثال.لعديد من الأمراض التي تنتقل من الحيوان للإنسان و من الحيوان للإنسان…مثال …. عدوى السالمونيلا التي تنتقل من الاتصال بالزواحف أو البرمائيات…
الانخفاض في تعداد الحيوانات البرية في العالم:
إضافة إلي مشكلة التغير المناخي و فقدان الكثير من الموائل الطبيعية للحيوانات البرية ( يتم فقد أكثر من 100 نوع نبات و حيوان في اليوم الواحد نتيجة فقدان الغابات حسب تقرير الاتحاد الدولي للحياة البرية) نتج عن الطلب و وجود أسواق للاتجار بالحيوانات البرية (الاتجار الغير شرعي بالحياة البرية يأتي التالي بعد المخدرات حسب تقرير الاتفاقية الدولية لتنظيم الاتجار في الحيوانات و النباتات المهددة بالانقراض) فقدان الكثير منها سواء بسبب المرض أو النفوق بسبب ما نتعرض له أثناء النقل من قسوة و وحشية…ناهيك عن الأقفاص الضيقة، عدم توفير المأكل أو المشرب
عليك أن نتخذ قرارك بعناية …هل أنت مع أو ضد الحيوانات البرية في الأسر
…هل انت مع أو ضد عرض الحيوانات في المقاهي و الاستراحات

نموذج لمقهى تحول إلي حديقة حيوان صغيره و الدور الفعال الذي قامت به جمعية رعاية الحيوان بالأقصر…

ابريل 2012
فجأة تحول مقهى أو ملاهي أطفال إلي مركز عرض تتكدس به الحيوانات البرية من الأنواع التالية : قرده طواويس أيائل ( أسمر أوروبي) (غزال) – سنانير الأدغال (قط الأدغال) سموريات – ببغاوات- طيور البادجى – خنازير غينيا أسماك ثعابين…
فوجي القائمين علي جمعية رعاية الحيوان بالأقصر ACE EGYPT (ANIMAL CARE IN EGYPT) كيم تايلور، دكتور أسماء، هيلين بيلي بوجود مقهى أو ملاهي أطفال يتحول إلي حديقة حيوان “ندا لآند”… فتوجهوا إلي المكان ووجدوا الحيوانات مكتظة… و الظروف المعيشية غير ملائمة…
بدئوا فورا حوارا مع صاحب المكان مستعينين بكتيبات عن التعامل، المأكل المشرب … لكنه في البداية تجاهلهم ثم لجأ إلي تخبئتهم خوفا من المصادرة… بإصرار لم يستسلم القائمين علي الجمعية… فاستقبلهم بشريطه أن لا يهاجمون….و اتفقوا علي البدء في تحسين الظروف المعيشية فورا.
وجدت الحيوانات بدون ماء، مأكل، رمل أو ركيزة نظيفة، وجدت الإبل تنزف، الماء الذي به الأسماك معكر و الكثير منها يموت في العموم كان الوضع قاسي جدا…
بداية جديدة:
علي لسان كيم تيلور Kim Taylor رئيس جمعية رعاية الحيوان بالأقصرACE EGYPT (ANIMAL CARE IN EGYPT): أخيرا كللت مجهوداتنا بالنجاح، تغييرات كبيره حدثت بالمقارنة بالوضع الذي كانت عليه تلك الحديقة.. صاحب المكان و العاملين يستمعون إلينا، هم يرون ما نقوم به و يتفهمونه.
قمنا بكتابة قائمة بالأطعمة التي يجب شرائها يوميا لتلك الحيوانات، تم ترجمة تلك القائمة التي عززناها بالشرح التالي: الحيوان الذي يعتني به في المأكل و المشرب و توفير المبيت المناسب يعيش بصحة و يتمتع بالحيوية و السعادة، و تم تسليم تلك القائمة للمسئول عن المشتريات. الطريف أن نفس الشخص القائم بالمشتريات سألنا اليوم التالي: ماذا أحضر للمأكل و المشرب… رددنا عليه: أنت تقل لنا.. فشرع بكتابة القائمة بنفسه. الحقيقة إن صاحب المكان قام بمسئوليته و أعطي أوامر صارمة بأن إن لم تتبع التعليمات سيكون هناك خصم من الرواتب.
نحن نري الآن جميع الحيوانات في حال أسعد و أفضل صحيا.. حتي السموريات بدأت تتحرك. الرجل المسئول عن المشتريات و النظافة ( أستاذ عبد الهادي) من العامة ، لم يكن لديه ادني فكره عن متطلبات الحيوانات، لكنه بالشرح و التفاهم أصبح يستمتع بما يفعله حني أن وجهه يضيء بالحب حين يلعقه حيوان كأسلوب للتعبير عن الامتنان و الحب. عبد الهادي أصبح يشارك العاملين المعلومات التي اكتسبها و هو فخور بتلك المعلومات التي اكتسبها. يقوم عبد الهادي أيضا بنصح الأطفال الزائرين للمكان و بإعطائهم معلومات بسيطة عن الحيوانات البرية كذلك يطلب من الأطفال عدم إلقاء قمامة في المبيتات و الحفاظ علي نظافة المكان. أصبح عبد الهادي يرتدي الزى الخاص بحرس الحديقة و سيقوم بطلب قفازات و (ماسك) لوجهة من صاحب المكان.

حاليا جمعية رعاية الحيوان بالأقصر تطلب متطوعين لمتابعة و مداومة الإشراف و التعاون مع صاحب المكان، كما إننا سنقوم بعمل مطبوعات إرشادية لتثقيف الأطفال و الزائرين عن طبيعة الحيوانات البرية، إضافة إلي عمل ركن للأطفال لشراء ما هو مسموح اطعامة للحيوانات البرية بإشراف العاملين و صاحب المكان.
References and sources:
Pictures copyright: Helen Bailey
ACE EGYPT WEBSITE: http://www.ace-egypt.org.uk/
Facebook: http://www.facebook.com/#!/aceegyptfan
http://www.facebook.com/#!/groups/21546401689/
http://www.facebook.com/#!/media/set/ … 4.392576.606142863&type=1
http://aceegypt.blogspot.co.uk/2012/0 … od-progress-with-zoo.html

عن هاني سلام

شاهد أيضاً

الأمومة في الإنسان و الحيوان

كتبت : دينا ذوالفقار في كاليفورنيا أنثي النمر فقدت أسبالها و أصبحت في حالة سيئة.. …

اترك رد