مصر فى ثوبها الجديد

هانى ابراهيم – القاهرة
انتشرت فى المدن المصرية حالة من الوعى تجاه البيئه بعد انتهاء الثورة المصرية التى اشاد بها العالم وأشادو بالمواطن المصرى وفالو هذا ليس غريب على المصريين فالمصريين هم من يصنعو تاريخهم
وقدمو ايضا نموذج رائع ابهر العالم
وهو تحول ميدان التحرير من ساحة للثورة الى ساحة للتجميل
قامو الشباب بأطلاق العديد من الحملات للحفاظ على البيئة و تنظييف اللشوارع والمياديين وحس المواطنيين على انها مسئوليتنا جميعا
فبدايه بميدان التحرير
تكاتف الشباب الاخر الكل هناك رفع شعار مصر امانة فى يد المصريين الكل بميدان التحرير يحمل المكانس واحديكنس و الاخر يجمع القمامة فى الاكياس
وتقوم الفتيات بتنظيف الدبابات من ما كتب عاليها اثناء الثورة
يقول ايمن عبد الرحمن عضو فى الجمعية المصرية لخدمات المجتمع و البيئة مشكلة تراكم القمامة فى الشارع اصبحت الشغل الشاغل لجميع المصريين لذالك فأن الجمعية تقوم بحملات لتنظيف الشوارع و المياديين و حرصا منها على مبداء الاستمراريه فأنها تحرص على اشراك اكبر عدد من سكان المنطقة التى يتم تنفيذ اى برنامج من برامجها حتى يشعرون بالمسؤلية عن ما قامو به
يقول محمد مصطفى عضو فى نفس الجمعية نحدد يوم ونذهب لأحدى المناطق ونبدأ العمل بها و لا نغادر ألأ بعد ألأنتهاء وسوف نتجه الى كل مدن العاصمة
فى المهندسيين لا يختلف الوضع فهناك يقومو السكان بتنظيف الشوارع و الحدائق العامة و يقومو بتوزيع صناديق القمامة فى الشوارع و الحدائق العامة وقامو بطلاء الحوائط و ألاسوار وتزيين الشوارع بألأعلام المصرية ويوجد فى الشارع حالة من الحب و المسؤلية
وتقول هدى نبيل سورية الجنسية المصريين يقومو بكل أعمل النظافة كل الطبقات لا فرق بيين غنى و فقير ولا مسلم أو مسيحى الكل مصرى يعملون بكل أخلاص
أما أحمد أسماعيل صاحب أحدى المحلات نحن نعمل جميعا من أجل مصر وننتظر هيئة أو مؤسسة حكومية و لا نريد تحميل ألدولة أى عبئ و أنشاء ألله هتكون أحلى بلد فى ألدنيا بفضل أبنائها
أما بالنسبة لباقى المدن لا يختلف الوضع فاألكل يعمل من أجل مصر
هانى أبراهيم
مصر
خاص للمجلة ألعلمية أهرام

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: