أبحاث جديدة بمؤتمر الخلايا الجذعية بالمنصورة

– وكالات الأنباء ـ 
قدم الدكتور إبراهيم الشربينى أستاذ مساعد الكيمياء العضوية وعضو مدينة زويل العلمية خلال فاعليات المؤتمر الدولي للخلايا الجذعية والطب التجددى بجامعة المنصورة بحثًا جديدًا عن استخدامات النانو تكنولوجى والخلايا الجذعية فى زراعة الأعضاء وتجددها، عن طريق استخلاص خلايا جذعية، وإكثارها فى بيئة مناسبة، بواسطة مواد محضرة بمواصفات النانو، تحاكى البيئة الطبيعية لنمو الخلايا داخل الجسم البشرى، ثم إكثارها لتتحول الى أنسجة أو أعضاء بشرية تتم زراعتها داخل المريض بالجراحة، فلا يتم رفضها كما كان يحدث سابقًا، أو حقن هذه المواد النانو المصاحبة للخلايا مباشرة في الجزء المراد إصلاحه، فتنمو هذه الخلايا مشكلة نسيج جديد داخل هذا الجزء.
ويتميز استخدام تكنولوجيا النانو فى الخلايا الجذعية بأنها تتيح فرصة أكبر لالتصاق الخلايا فى المواد الحاملة؛ مما يساعد على الإكثار لنمو النسيج، كما يمكن إضافة عوامل النمو المناسبة للخلايا داخل المواد النانو؛ مما يسهل فى تكاثر الخلايا ونموها.

كما قدم الشربينى أيضًا بحثًا عن التطبيقات الحديثة لتكنولوجيا النانو فى التوصيل الدوائي لأماكن محددة داخل الجسم؛ لعلاج العديد من الأمراض أو عن طريق الاستنشاق أو الحقن، وهى تقنية حديثة لتوصيل الأدوية البروتينية عن طريق الفم مع الحفاظ عليها من التحلل داخل السائل المعدي وتوصيلها بأمان إلى مكان امتصاصها في الأمعاء، مع إمكانية تمرير الأدوية بطريقة ممتدة المفعول داخل الأمعاء؛ مما يقلل من عدد مرات تعاطى الدواء.

وقدم الدكتور محمد سلامة عرضًا عن مشروع للتعاون بين مركز البحوث الطبية التجريبية والمركز الألمانى للأمراض العصبية بجامعة ميونخ بخصوص مرض الشلل الرعاش، ويتناول البرنامج دراسة تأثير السموم البيئية ودورها فى التسبب في الشلل الرعاش، وعلاقة ذلك بالجينات المطورة، ويشارك فى هذا البرنامج البروفيسور جونتر هويجلنجر من جامعة ميونخ بألمانيا والدكتورة تهانى جاد الحق.

وأخيرًا قدم الدكتور محمد صبح أستاذ المسالك البولية ومدير مركز البحوث الطبية التجريبية بحثًا عن علاقة استخدام الخلايا الجذعية فى علاج أمراض الكلى (التليف الكلوي الفشل الكلوي)، وهو بحث ممول من صندوق العلوم والتكنولوجيا.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: