مكوك الفضاء إنديفر خلال نقله بشوارع لوس انجليس يوم السبت - رويترز

استقبال حافل لدى وصول مكوك الفضاء انديفر الى لوس انجليس

– وكالات الأنباء –
لقى مكوك الفضاء انديفر الذي احيل للتقاعد استقبالا حافلا في ضاحية انجليوود بلوس انجليس يوم السبت حيث توقف أثناء سيره في شوارع المدينة الضيفة نحو مستقره الجديد في متحف المدينة.
وانطلق انديفر من مطار لوس انجليس الدولي قبل فجر الجمعة ليبدأ رحلة طولها 19 كيلومترا تستغرق يومين على ظهر مركبة نقل ضخمة متجها الى مركز كاليفورنيا للعلوم على مشارف المدينة.
وسيصبح المكوك الذي قام بمهام فضائية من عام 1992 وحتى 2011 مصدر جذب سياحي في المركز. وتم بناء معظم مراحل انديفر في جنوب كاليفورنيا وكان العمود الفقري لبرنامج الفضاء الامريكي إذ قام بخمسة وعشرين مهمة فضائية.
واحتفل الاف السكان في المنطقة يوم السبت بوصول المكوك بالموسيقى بعد ان سار كثير منهم لمسافة ميل او اكثر للوصول الى المنطقة التي يتوقف فيها المكوك خارج ساحة.
وتابع الشقيقان جيرمان وجوزيف رواداليس المكوك والابتسامة تعلو وجهيهما. وقال جوزيف روداليس الذي يبلغ من العمر عشرة اعوام “اشعر بالاثارة ..اريد ان اكون رائد فضاء عندما اكبر”.
ويبلغ طول المكوك 37 مترا وعرضه 24 مترا وارتفاعه عند ذيله خمسة طوابق فيما قالت الشرطة انه اكبر جسم على الاطلاق يتحرك عبر لوس انجلوس. ويبلغ وزنه مع المركبة الناقلة 80 طنا.
ويقول المنظمون انه لم يفصل بين جناح المكوك والمباني على جانبي الطريق سوى بوصات قليلة. وكان العمال قد قطعوا 400 شجرة على مسار رحلة المكوك التي تمتد لمسافة 19 كيلومترا لافساح الطريق لعبوره وسيزرع المركز اكثر من الف شجرة اخرى بدلا منها.
وازيلت بعض مصادر الاضاءة بالشوارع واشارات المرور واعمدة الكهرباء واماكن انتظار السيارات لفترة مؤقتة.
وقالت شيل اميجا المتحدثة باسم مركز العلوم ان نقل انديفر سيتكلف اكثر من عشرة ملايين دولار.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: