الوشم والفيرس الكبدى سى

نشرت دراسة جديدة نصح فيها باحثون أمريكيون عشاق الوشم بالتزام الحيطة والتدقيق في اختيار من ينفذه لهم بعد ان رصدت دراسة وجود صلة بين هذا الفن ومخاطر الاصابة بفيروس الكبد الوبائي (سي) وهو السبب الرئيسي في الاصابة بسرطان الكبد.

وجاء في دراسة نشرتها دورية أمراض الكبد ان من بين المصابين بفيروس (سي) الذي ينتقل عبر الدم كان عدد من قال إنه دق وشما يزيد أربع مرات تثريبا عن عدد من قال إنه لم يلجأ للوشم حتى مع وضع عوامل الخطر الاخرى في الاعتبار.

وقال فريتز فرانسوا من جامعة لانجون مديكال سنتر في نيويورك الذي شارك في الدراسة “الوشم في حد ذاته يشكل عامل خطر في هذا المرض الذي يمكن ان يظل كامنا لسنوات عديدة” وان كان قد لفت الانتباه الى ان الدراسة لم تتوصل الى سبب او أثر مباشر.فى تقرير اذاعتة وكالة رويترز 

وتقول المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها ان عدد المصابين بفيروس الكبد الوبائي (سي) في الولايات المتحدة بلغ نحو 3.2 مليون نسمة وان كثيرين لا يعرفون لانهم لا يشعرون بالمرض.

وشملت الدراسة نحو 2000 شخص في العيادات الخارجية لثلاثة مستشفيات في منطقة نيويورك في الفترة من عام 2004 الى عام 2006

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: