خوف المرأة الحامل من أدوية الربو

– وكالات الأنباء ـ 
جاء في دراسة هولندية ان ثلث الحوامل المصابات بالربو تقريبا يمتنعن عن استخدام الأدوية التي يعالجن بها خاصة في الاشهر الاولى من الحمل على الرغم من نصيحة الاطباء بعكس ذلك لان أزمات الربو الخارجة عن نطاق السيطرة تضر بالجنين أكثر من أدوية علاج المرض.
وأحد المخاطر على الجنين في حالة اصابة الحامل بأزمات ربوية غير محكومة هو نقص الأوكسجين أثناء نموه والمعروف علميا باسم نقص اكسجة الدم.
واستند الباحثون الذين نشرت دراستهم في دورية أمراض الحساسية والمناعة الاكلينيكية على بيانات أكثر من 25 ألف حامل في هولندا.
وكان أكثر من 2000 حامل من العدد الاجمالي اي نحو ثمانية في المئة قد عولجن من الربو على الاقل مرة واحدة خلال فترة الدراسة من عام 1994 الى عام 2009 .
وأوصت كل من المبادرة العالمية للربو والبرنامج الوطني الامريكي للتوعية بمرض الربو والوقاية منه بان تستمر الحامل المريضة بالربو في تناول العلاج طوال فترة الحمل لان المخاطر الناجمة عن تعرض الحامل لنوبة ربو حادة هي أكبر من الادوية نفسها.
وقال فريق البحث الذي قادته بريسيلا تسترا فان دير فوده بجامعة جرونيجين إنه بين عامي 1994 و2003 كان معدل تناول علاجات السيطرة على أزمات الربو ثابتا قبل الحمل وخلاله وبعده.
لكن من عام 2004 الى 2009 رصد الباحثون انخفاضا بنسبة 30 في المئة في اتباع علاجات الربو وحدث هذا النقص في الثلاثة اشهر الاولى من الحمل مقارنة باشهر ما قبل الحمل.
وكتب الباحثون “كثير من النساء يوقفن او يقللن استخدامهن لأدوية الربو عند الحمل. وهناك حاجة لاستراتيجيات السيطرة الامنة على الربو اثناء الحمل.”

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: