شهاب ضخم يمر على مسافة قريبة جدا من الأرض

مر يوم الجمعة شهاب يبلغ حجمه نصف حجم ملعب كرة قدم على مسافة قريبة من الارض بشكل اكبر من اي جسم معروف اخر بنفس حجمه في نفس اليوم الذي انفجر فيه شهاب ليس له صلة بهذا الكويكب واصغر منه بكثير فوق وسط روسيا مما اثار موجات من الاهتزاز حطمت النوافذ واصابة 1200 شخص بجروح ومر الكويكب 2012 دي ايه 14 الذي اكتشف العام الماضي فقط على بعد نحو 27700 كيلومتر من الارض في الساعة 1925 بتوقيت جرينتش على مسافة اقرب من شبكات الاقمار الصناعية الخاصة بالبث التلفزيوني والارصاد الجوية والتي تطوق كوكب الارض.
وقال علماء ان الحدثين وكلاهما نادر ليس لها صلة ببعضهما فالجسم الذي انفجر فوق مدينة تشيليابنيسك الروسية في الساعة 0320 بتوقيت جرينتش الجمعة جاء من اتجاه مختلف وبسرعة مختلفة عن دي ايه 14.
وقال بول تشوداس العالم في ادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) انها”مجرد مصادفة.”
وكلف الكونجرس ناسا بايجاد وتعقب كل الاجسام القريبة من الارض والتي يبلغ قطرها كيلومتر او اكبر.
ويهدف هذا الجهد الى منح العلماء والمهندسين اكبر وقت ممكن لمعرفة ماذا اصبح كويكب او مذنب في طريقه نحو الاصطدام بالأرض على امل إرسال مركبة فضاء او اتخاذ اجراءات اخرى لتفادي وقوع كارثة.
وقبل نحو 66 مليون سنة سقط جسم بلغ قطره عشرة كيلومترات فوق ما يعرف الان بشبه جزيرة يوكاتان في المكسيك مما ادى الى فناء الديناصورات بالاضافة الى معظم الحياة النباتية والحيوانية على الارض.
ومر الشهاب دي ايه 14 بالارض بسرعة بلغت نحو 13 كيلومترا في الثانية. وبهذه السرعة يمكن لجسم بنفس هذا الحجم يسير في طريق تصادم مع الارض ان يرتطم بقوة تبلغ 2.4 مليون طن من الديناميت وهو ما يعادل قوة مئات من القنابل من نوع قنبلة هيروشيما.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: