مادة البوليمر لوقف تسرب المياه الملوثة بالإشعاع

كتب – سوزان محمود
حذرت حكومة اليابان يوم الاحد من أن الأمر قد يستغرق شهورا قبل أن تتمكن من وقف التسرب الاشعاعي من احدى محطاتها النووية التي تأثرت بالزلزال العنيف وموجة المد البحري العاتية التي أعقبته قبل ثلاثة أسابيع .
وفى نفس الوقت قالت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية (تيبكو) المشغلة لمحطة فوكوشيما دايئيتشي للطاقة النووية المتضررة بضخّ مادة البوليمر الممتصة للماء في صدع بأحد الأقبية لوقف تسرب مياه ملوثة بالإشعاعات إلى المحيط. وذلك حسب الخبر الذى اوردتة وكالة NHK WORLD .
وفى نفس الوقت ذكرت وكالة الأمان النووي والصناعي الحكومية أن الشركة قامت بهذه العملية الطارئة لمدة حوالي أربعين دقيقة بعد ظهر يوم الأحد. وأضافت الوكالة أنها لم تلاحظ أي تغير لتسرب المياه الملوثة بالإشعاع إلى المحيط بعد عملية الضخ.

وكانت شركة تيبكو قد اكتشفت يوم السبت أن مياه ملوثة بالإشعاع كانت تتسرب إلى المحيط من صدع في قبو إسمنتي يحتوي على أسلاك كهربائية بالقرب من مأخذ مياه المفاعل رقم اثنين. وبلغ مستوى الإشعاع عند سطح المياه في القبو أكثر من ألف ميلليسيفرت في الساعة.

وتقول شركة تيبكو إنها لم ترصد أي تسرب مياه من أقبية المفاعلات الأخرى وتجري فحوصا في مواقع أخرى.

وأضافت الشركة أنها بدأت بخفض كمية الماء التي تضخها على مبنيي المفاعلين رقم واحد ورقم اثنين بهدف تبريدهما ليل يوم السبت، بالقول إن درجات الحرارة والضغط هناك باتت مستقرة.

وفى نفس الوقت اعلنت الوكالة ان حصيلة القتلى والمفقودين جراء الزلزال والتسونامي نحو ثمانية وعشرين ألفا .

حيث تم التأكد من مقتل أكثر من اثني عشر ألف شخص حتى الآن جراء الزلزال والتسونامي اللذين ضربا شمال شرقي اليابان في الحادي عشر من مارس/آذار.

وسجل أعلى عدد للقتلى في محافظة مياغي وبلغ سبعة آلاف وثلاثمائة وثمانية عشر شخصا، تليها محافظة إيواتيه المجاورة بثلاثة آلاف وخمسمائة وتسعة وعشرين شخصا.

وتم التعرف على أكثر من ثمانين بالمائة من الضحايا ويجري تسليم الجثث إلى عائلاتهم.

وتقول الشرطة إن إجمالي عدد المفقودين بلغ خمسة عشر ألفا وخمسمائة واثني عشر شخصا وهم من أبلغت عائلاتهم السلطات بانقطاع الاتصال بهم.

في هذه الأثناء لا يزال أكثر من مائة وثلاثة وستين ألف شخص يعيشون في مراكز الإجلاء، معظمهم في محافظات إيواتيه ومياغي وفوكوشيما.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: