الخطر يزداد على حياة الأم مع كل ولادة جديدة‎

كتب – آمال زوبيد – الجزائر
الخطر يزداد على حياة الأم مع كل ولادة جديدة يقول مختصون إن مخاطر تعرض المرأة للوفاة تزداد مع مرات الحمل والولادة ما يجعل الدول ذات معدلات الخصوبة المرتفعة الأعلى من حيث الوفيات المرتبطة بالحمل.
وذكرت دورثي شو، بروفيسور أمراض النساء والولادة بجامعة كولومبيا البريطانية في كندا: هناك علاقة واضحة بين البلدان التي ترتفع فيها معدلات الخصوبة، حيث تلد النساء ما بين ستة إلى سبعة أطفال، ونسب وفيات الأمهات.
ففي النيجر تلد المرأة في المتوسط نحو ثمانية أطفال، ويقل المعدل إلى ما بين ستة إلى سبعة أطفال في دول أخرى مثل يوغندا ومالي والصومال.
ومن جانبها، تقول منظمة الصحة العالمية إن مضاعفات الحمل والولادة هي من بين الأسباب الرئيسية للوفاة بين النساء اللاتي يعشن في البلدان النامية، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، إذ تتضخم المخاطر الصحية للأم مع كل حمل، تحديدا اللائي تنعدم لديهن فرص الحصول على الرعاية الصحية.
ورغم أن الحمل والولادة جزء لا يتجزأ من دورة الحياة، لكنهما يحملان في طياتهما مضاعفات خطيرة قد تفضي إلى الموت، إذ تواجه امرأة من بين سبعة تلك المخاطر، وفق خبراء.
ويعتقد خبراء أن الحمل المتقارب لا يمنح الأم الوقت الكافي للتعافي وتعويض ما فقده الجسم خلال الحمل السابق وفترة الرضاعة من حديد وحامض الفوليك، وهو ما يعرف بـمتلازمة نضوب الأمومة

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: