الفلافونيد للحيوية والصحة

كتب : أ. د. محمد سعد عبد اللطيف
توصل العلماء منذ عام 1936 الى اكتشاف 4000 نوع من الفلافونيدات وعلى الرغم من ان هذا العدد الكبير الا انه يمثل جزء صغيرا من الفلافونيدات الموجودة في الطبيعة .. وهذه المواد هي المسئولة عن اللوان الداكنة في الفواكه والخضر…

والفلافونيدات(البيوفلافونيدات – الفلافونيدات الحيوية) Bioflavonoids ليست فيتامينات حقيقية بالمعنى الدقيق وان كانت تسمى احيانا Vitamin P

انواع الفلافونيدات:

هسبيريتين , إريوديكتيول , كيرسيترين , كيرسيتين(Quercetin) , 

تغيير حجم الصورة

روتين(Rutin) , هسبيريدين(Hesperidin) , نارينجين(Naringin) , جبنستين(Genistein) , بيكالين(Baiclin) ,بيكنوجينول(Pycnogenol) وهو يحوي على العديد من مجموعة الفلافونيدات , كاتيشين(Catechin) , البيوفلافونيدات المركبة(Bioflavonoids Complex) 

وظائفه:

1- تعمل كمضاد للفيروسات وللسرطان وللإلتهابات وللبكتيريا

2- زيادة الحيوية و مضاد للأكسدة

3- تخفف الألم والتورمات والكدمات

4- تقلل من حدة العراض المرتبطة بالنزيف المستمر وانخفاض مستوى الكالسيوم

5- تعمل بالتناغم مع فيتامين ج لحماية الشعيرات الدموية

6- تنشيط الدورة الدموية وانتاج الصفراء وتقي وتعالج اضطرابات الدورة الدموية

7- تخفيض مستويات الكوليسترول

8- تقي من المياه البيضاء وتعالجها ومضاعفات السكري

9- عند تناولها مع فيتامين ج فإنها تخفف اعلااض مرض القوباء(الهربس) الفمي (عدوى فيروسية تصيب الشفاه والأعضاء التناسلية فتسبب حويصلات مؤلمة)

10- حماية البروتينات الدهنية المنخفضة الكثافة من الأكسدة

11- تقي من اعراض الربو وتعالجها بكفاءة

12- تقي من ارتفاع ضغط الدم وامراض القلب بأنواعها

13- علاج لدوالي الساقين وتقلصات عضلات الساق

14- تعمل كعلاج اضطرابات ناتجة عن عدم تدفق الدم

15- مضاد للفيروسات خاصة الفيروسات المسببة لشلل الأطفال والإنفلونزا والإلتهاب الكبدي(أ , ب) والحلأ البسيط والفيروس المسبب لسرطان الدم في الخلايا اللمفاوية “ت” والفيروس المسبب لمرض نقص المناعة الكتسب

16- الفلافونيدات تلعب دور الإستروجين النباتي , لا ترفع من مستوى الاستروجين كما يوحي بذلك الاسم ولكنها تعمل على مزيد من التوازن بين الاستروجين الضار والمفيد وذلك لمساعدة اجسامنا على التمثيل الغذائي للاستروجين السيء حيث ان زيادة الاستروجين السيء( الاستراديول) قد يسبب في حدوث سرطان الثدي وسرطان البروستاتا واعراض سن اليأس ومتلازمة ما قبل الطمث والتحوصل الليفي بالثدي وانتشار الغشاء المخاطي للرحم خارجه وربما يتسبب في العديد من الاضطرابات المرتبطة بالهرمونات .. ان الفلافونيدات تساعد اجسامنا على تحويل الاستراديول الى الاستيريول وهو صورة آمنة من الاستروجين 

بعض الأنواع وتأثيرها الخاص:

1- الكيرسيتين: 
يوجد في العصير الأخضر و الطحالب الخضراء المزرقة ويتوفر بشكل مكملات
يقي من اعراض الربو
2- بروانثوسيانيدين(مركب بيكنوجينول):
مستخلص من لحاء الصنوبر الساحلية الفرنسي و العصير الأخضر – خلاصة بذور العنب
مضاد للأكسدة
3- مادتي(البيكالين- الكيرسيتين):
يمنعان انقسام فيروس الإيدز بنسبة 100%
عند تناوله مع فيتامين ج يزيد من امتصاص الفيتامين

الكمية المناسبة اليومية:

250 1000 ملجم للرجال والنساء واذا كانت مع مع فيتامين ج يجب ان يكون المأخوذ منهما متساوي 

الآثار الجانبية في النسب العالية من اخذها 

تسبب الإسهال

المصادر:

الفيت جولدن – الطحالب الخضراء المزرقة – العصير الأخضر 
الطبقة البيضاء التي توجد اسفل قشرة الحمضيات الملونة الفلفل الأخضر الحنطة السوداء العنب الأسود المشمش الكريز البرقوق الحبوب البقوليات الخضراء خاصة فول الصويا ومنتجاتها والذرة الصفرا الشاي والقهوة – الكاكاوالطبيعى

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: