حمض الفوليك لا يقلص مخاطر الاصابة بأورام القولون

– وكالات الأنباء –
قالت دراسة أمريكية ان حمض الفوليك ومكملات الغذاء الأخرى الغنية بفيتامين بي قد لا تساعد في حماية القولون من الأورام معارضة دراسات قامت على الملاحظة خلصت الى ان من يتناولون الكثير من هذه الفيتامينات هم أقل عرضة للإصابة بسرطان القولون.
وتابعت الدراسة التي نشرت في دورية المعهد الوطني للسرطان the Journal of the National Cancer Institute 1470 امرأة بلغ متوسط اعمارهن 62 عاما.
وقسمت الحالات الى مجموعة كانت تتناول يوميا حمض الفوليك وفيتامين بي6 وبي 12 ومجموعة ثانية لم تكن تتناول هذه المكملات وتابع الدارسون الحالات لمعرفة من منهن ستصاب بأورام القولون.
وكانت نساء المجموعة الاولى تتناول كل يوم 2.5 ملليجرام من حمض الفوليك و50 ملليجراما من فيتامين بي 6 وملليجرام من فيتامين بي 12 .
وخضعت كل المشاركات في المجموعتين قبل منتصف عام 2007 تقريبا لفحص بالمنظار لاكتشاف اي أورام في القولون والتي يمكن ان تتطور الى سرطان اذا لم يتم ازالتها. وكشفت السجلات ان 355 منهن كان لديهن أورام.
ولم تكن مخاطر الاصابة بأورام لها علاقة تذكر بتقسيم الحالات الى مجموعتين اذ أصيب 24.3 في المئة من النساء اللاتي يتناولن الفيتامينات باورام كما بلغت نسبة الاصابة في المجموعة الثانية التي لا تتناولها 24.0 في المئة. ولم ترصد الدراسة اي فائدة حتى بعد ان رصد الباحثون عوامل اخرى منها الوزن والتدخين وشرب الخمور وممارسة الرياضة.
وتقول احدى النظريات الافتراضية ان حمض الفوليك يمكن ان يساعد على نسخ الحمض النووي (دي.ان.ايه) بشكل صحيح وهو ما يمكن من الناحية النظرية ان يقلص خطر الاصابة بالسرطان. لكن هناك مخاوف ايضا من ان الجرعات الزائدة من حمض الفوليك يمكن ان تغذي الاورام في فترة ما قبل السرطان لدى الاشخاص الذين لديهم أورام بالفعل.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: