اقلا ع الطفل المدخن ذو العامين

أعلنت وكالة حماية الطفل في إندونيسيا أن طفلا إندونيسيا في سن العامين أقلع عن التدخين بعد شهر من تلقيه العلاج، والذي كان جذب اهتمام العالم لقيامه بتدخين 40 سيجارة يوميا.وبدأ أردي ريزال في التدخين عندما كان عمره 18 شهرا وشوهدت صوره وهو يدخن على شاشات التلفزيون في العالم. ولكنه أقلع عن التدخين بعد شهر من تلقيه العلاج، وقال اريست ميرديكا سيرات مدير اللجنة الوطنية لحماية الطفل “لقد توقف عن التدخين كما أنه لا يطلب سجائر” مضيفا

“يبدو أن التدخين الكثير تسبب في تقلص مخ الطفل مما قد يعرضه لمخاطر صحية مع تقدم عمره”.

وقال “هو في حاجة لأن يكون في بيئة بلا تدخين حتى لا يبدأ التدخين مجددا”، وخضع الطفل لرعاية اللجنة في شهر حزيران(يونيو) بعدما انتشرت مقاطع الفيديو التي أظهرته وهو يدخن بشراهة على شبكه الإنترنت.

وذكر معهد الدراسات الإحصائية بجامعة إندونيسيا أن نحو ثلث مواطني إندونيسيا البالغ عددهم 230 مليون نسمة و أكثر من 60 % من الذكور من المدخنين، وتدرس الحكومة مشروع قانون بشأن وضع ضوابط للسيطرة على التبغ من شأنها فرض قيود على إعلانات السجائر وحظر بيع السجائر للأطفال وتقييد تبني شركات التبغ عقود رعاية.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: