العيش في الأماكن المرتفعة يسبب تسارع في تقدم السن

بينت التجارب صحة نظرية النسبية للعالم الألماني ألبرت آينشتاين، ومخاطر العيش في منزل بالطابق العلوي.
فقد نشرت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية، خبرا يثبت صحة “النظرية النسبية” للعالم الألماني ألبرت آينشتاين، حين أظهرت تجارب علمية دقيقة مؤخراً مخاطر العيش فى الأماكن المرتفعة حيث يؤدي ذلك الى التقدم فى العمر بشكل سريع.
ووفقا لما جاء فقد أظهرت أكثر ساعات العالم دقة كم كان آلبرت آينشتاين على صواب قبل مئة عام، حين خرج بنظريته التي مفادها أن الوقت هو مفهوم نسبي وانه كلما عشت في مكان اكثر ارتفاعاً من مستوى سطح البحر، كلما تقدمت بالسن بشكل أسرع.
وأظهرت التجارب مخاطر العيش في منزل بالطابق العلوي وذلك تأكيدا لما أشارت اليه النظرية النسبية من أن الزمان والمكان ليسا ثابتين كما تفترض الحياة اليومية، وأن الثابت الوحيد الحقيقي هو سرعة الضوء، بمعنى أن الوقت يمكن أن يمر بشكل أسرع أو أبطأ استناداً الى مدى ارتفاعك، ومدى سرعتك في السفر.
وبرهن علماء من المعهد الأميركي الوطني للمعايير والتكنولوجيا في بولدر بولاية كولورادو على أن الطبيعة الحقيقية لنظرية آينشتاين للمرة الأولى بواسطة ساعة ذرية دقيقة للغاية قادرة على الحفاظ على الوقت بثانية واحدة في نحو 3. 7 مليار سنة، وهو طول الوقت نفسه تقريباً لوجود الحياة على الأرض .
خاص للمجلة العلمية اهرام
عبد العزيز حسام الدين 
الجزائر

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: