الفيروس الكبدي الوبائي ( أسبابه ، أعراضه ، أنواعه ) (1)

الإلتهاب الكبدي الوبائي مرض أثار قلق الكثيرين ولا يخفى علينا إنتشاره في مصر و الوطن العربي انتشارًا واسعًا ودار في خُلد الكثير تساؤلات عنه و كما عودتكم المجلة العلمية أهرام بإضافة كل ما هو جديد في عالم الطب والبيئة ومن هنا إنطلاقًا من ريادة أهرام في هذا المجال و سعيًا منا لتوعية قُرَّاء أهرام كان لنا لقاء مع دكتور من أبناء مصر الحبيبة متخصص في أمراض الكبد 

كان لنا لقاء مع سعادة الدكتور / سعد السيد محمود 

أخصائي أمراض الجهاز الهضمي والكبد والحُميّات بجامعة المنصورة 
دكتور سعد بدايةً نشكر لسيادتكم إتاحة فرصة اللقاء بكم و إنطلاقًا من تخصص سيادتكم كان لدينا بعض التساؤلات التي أشغلت بال الكثير من الناس حول فيروس الإلتهاب الكبدي الوبائي .

* ما المقصود بفيروس الكبد الوبائي ؟

هي أنواع معينة من الفيروسات التي تُصيب الجسم البشري وتُفضل الكبد للإستقرار والتكاثر في خلاياه .

* ما هي أنواع الفيروس الكبدي الوبائي ؟

هي أنواع متعددة منها الفيروس الكبدي E.G.D.C.B.A
وتوجد أنواع أخرى من الفيروسات تصيب الكبد ولكن بصفة أساسية و أهم الأنواع و أكثرها إنتشارًا هي 
E.D.C.B.A

*ما هي أسبابه وما هي طرق العدوى ؟

ينتقل النوع E.A عن طريق الفم وذلك عن طريق تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة بالفيروسات ولذلك قد تحدث في صورة وباء وذلك عن طريق تلوث مصدري رئيسي للمياه أو الطعام .

* أما الأنواع D.C.B فتنتقل للإنسان عن طريق الدم بأحد الوسائل التالية 

الأدوات الجراحية الملوثة والغير معقمة جيدًا 

نقل دم ملوث بالفيروس لشخص سليم 

عن طريق عيادات الأسنان التي تستخدم أدوات غير معقمة جيدًا 

عن طريق الوشم وإبر المخدرات المنتشرة بين الشباب 

إستخدام أدوات شخصية لأكثر من شخص مثل أدوات الحلاقة وفرش الأسنان 

مرضى الفشل الكلوي عن طريق الغسيل في ماكينة ملوثة بدم آخر يحمل الفيروس 

الإنتقال عن طريق المباشرة الزوجية أو الشذوذ الجنسي 

* هل تلوث المياه له دور ؟ 

نعم له دور في حالات الإصابة بفيروس الإلتهاب الكبدي الوبائي E.A

* ما هي أعرض الفيروس الكبدي الوبائي ؟

تختلف الأعراض من نوع لآخر : 

فمثلاً في حالات A;E اللذان ينتقلان بالفم تظهر الأعراض في صورة نزلات معوية و إرتفاع بصفراء الدم ” اليرقان ” وإرتفاع بإنزيمات الكبد و تغيّر لون البول و فقدان الشهية و أحيانًا إرتفاع في درجة الحرارة .

أما في حالات الكبدي الوبائي C ,B تختلف الأعراض في الحالات الحادة عنها في الحالات المزمنة ففي الحالات الحادة تكون الأعراض ( إما لا توجد أعراض أو توجد حرارة او إجهاد بالجسم و فقدان للشهية و قد تصاحب بإرتفاع بصفراء الدم .

أما في الحالات المزمنة : ( فقد لا تكون مصحوبة بأي أعراض تذكر وقد تكتشف بالصدفة عند إجراء تحاليل دورية أو فحص للعمل وأحيانًا تكون هناك أعراض مثل الإجهاد المزمن وعدم القدرة على عمل الواجبات المعتادة والعمل المعتاد ويشعر الإنسان بكسل شديد و إرهاق عام .

وقد تظهر أعراض المضاعفات مثل التليف الكبدي ومضاعافاته مثل الغيبوبة الكبدية أو قيء دموي من دوالي المريء أو إستسقاء البطن أو تورم بالقدمين وأحيانا ورم بالكبد .

* هناك مقولة يرددها الكثيرين وهي أن فيروس ” c” هو من أخطر الأنواع ما مدى صحة هذه المعلومة 

معلومة خاطئة لأن فيروس “B” أخطر وذلك لأن درجة إنتقاله أعلى من فيروس “C” كما أن مضاعفاته أكثر 

* هل الفيروس الكامن يُشكِّل خطورة ؟

نعم الفيروس الكامن يشكل خطورة على المدى البعيد ويؤدي إلى تليف كبدي ومضاعفاته ولكن يحتاج وقت أكثر وذلك لأنه ممكن أن ينشط من حين لآخر ويؤدي إلى تليف كبدي كما أنه يكون مصدر عدوي لأشخاص أخرى .

* هل الكشف المبكر للفيروس يساعد في السيطرة عليه ؟

الكشف المبكر لأي مرض مهم للغاية للتعامل معه سواء بالعلاج أو بإتباع نظام غذائي .

_____________

انتظرونا في لقاء آخر حيث الوقاية وطرق العلاج والفحوصات المطلوبة بصفة دورية [/size] 
مراسلة المجلة العلمية اهرام
ا/ امانى محمد

رابط الجزء الثانى من اللقاء

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: