اللبان للتخلص من التوتر

الجميع تعرض للتوتر في وقت ما في حياتهم و يمكن أن يحدث في أي وقت. ولكن هل هناك طريقة سهلة لتخفيض التوتر ؟ يمكن ذلك عن طريق مضغ اللبان
ففي المؤتمر الدولي العاشر حول الطب السلوكي أوضح دكتور أندرو شولى أن مضغ اللبان يمكن أن يساعد في الحد من التوتر و يسبب الاسترخاء و بعض المزايا الأخرى
و يقول الدكتور شولى أستاذ العلوم السلوكية والدماغ في جامعة سوينبرن أستراليا : اللبان يخفض مستويات هرمون الكورتيزول في اللعاب و هذا الهرمون علامة على التوتر الفسيولوجي 
في دراسته ، طلب الدكتور شولى من 40 من المشاركين مضغ اللبان. و تبين أن الأشخاص الذين مضغوا اللبان انخفضت مستويات الكورتيزول في لعابهم إذا كان لديهم توتر خفيف ، و إنخفض 12 في المئة إذا كان لديهم مستوى التوتر المتوسط مقارنة مع أولئك الذين لم يمضغوا اللبان
و بالإضافة إلى الحد من التوتر ، وجدت الدراسة أيضا أن مضغ اللبان يساعد فى تحسين اليقظة والأداء في الأنشطة متعددة المهام
فكان الناس الذين مضغوا اللبان زادت قدرتهم على الحراسة بنسبة 19 في المئة و فى المهام متعددة اظهروا أداء جيد بنسبة 67 في المئة
وفي غضون ذلك ، أشار آخر استطلاع أن حوالي67 في المئة من الرياضيين إنخفض لديهم التوتر عند مضغ اللبان قبل المباراة ، و 59 في المئة من الرياضيين الآخرين قالوا أيضا مضغ اللبان يمكن أن يساعدهم على الاستمرار في التركيز
ولكن لا ينبغي للناس مضغ اللبان لفترة طويلة جدا لأنه يمكن أن يسبب مشاكل في الفك ، بما في ذلك إلم العضلات والارهاق ، وتشنجات عضلية و في الحالات الشديدة يمكن أن يسبب ألم المفصل الفكي الصدغي الذي يسبب الصداع وآلام الرقبة مما يسبب صعوبة في فتح وإغلاق الفك

الجميع تعرض للتوتر في وقت ما في حياتهم و يمكن أن يحدث في أي وقت. ولكن هل هناك طريقة سهلة لتخفيض التوتر ؟ يمكن ذلك عن طريق مضغ اللبان
ففي المؤتمر الدولي العاشر حول الطب السلوكي أوضح دكتور أندرو شولى أن مضغ اللبان يمكن أن يساعد في الحد من التوتر و يسبب الاسترخاء و بعض المزايا الأخرى
و يقول الدكتور شولى أستاذ العلوم السلوكية والدماغ في جامعة سوينبرن أستراليا : اللبان يخفض مستويات هرمون الكورتيزول في اللعاب و هذا الهرمون علامة على التوتر الفسيولوجي 
في دراسته ، طلب الدكتور شولى من 40 من المشاركين مضغ اللبان. و تبين أن الأشخاص الذين مضغوا اللبان انخفضت مستويات الكورتيزول في لعابهم إذا كان لديهم توتر خفيف ، و إنخفض 12 في المئة إذا كان لديهم مستوى التوتر المتوسط مقارنة مع أولئك الذين لم يمضغوا اللبان
و بالإضافة إلى الحد من التوتر ، وجدت الدراسة أيضا أن مضغ اللبان يساعد فى تحسين اليقظة والأداء في الأنشطة متعددة المهام
فكان الناس الذين مضغوا اللبان زادت قدرتهم على الحراسة بنسبة 19 في المئة و فى المهام متعددة اظهروا أداء جيد بنسبة 67 في المئة
وفي غضون ذلك ، أشار آخر استطلاع أن حوالي67 في المئة من الرياضيين إنخفض لديهم التوتر عند مضغ اللبان قبل المباراة ، و 59 في المئة من الرياضيين الآخرين قالوا أيضا مضغ اللبان يمكن أن يساعدهم على الاستمرار في التركيز
ولكن لا ينبغي للناس مضغ اللبان لفترة طويلة جدا لأنه يمكن أن يسبب مشاكل في الفك ، بما في ذلك إلم العضلات والارهاق ، وتشنجات عضلية و في الحالات الشديدة يمكن أن يسبب ألم المفصل الفكي الصدغي الذي يسبب الصداع وآلام الرقبة مما يسبب صعوبة في فتح وإغلاق الفك

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: