النوم على البطن “عادة سيئة”

تؤكد الأبحاث الطبية أن النوم على البطن يشكل خطراً على جسم الإنسان ويتسبب في عديد الأمراض، فعندما ينام الانسان على بطنه يضطر إلى إدارة رأسه إما إلى اليمين أو إلى الشمال حتى يتمكن من التنفس، لكن هذه الوضعية تسبب
أوجاع حادة في الرقبة و آلام في الظهر.
الأكيد أن النوم هو الوسيلة الأنسب لإراحة الجسد من التعب والإجهاد ومن الضروري إختيار الوضعية المناسبة للمحافظة على جسم الإنسان من الأمراض والمشاكل الصحية.
وقد أكد اخصائيون في العلاج الطبيعي أن الوضعية الأنسب عند النوم تكون إما بالتمدد على الظهر أو على أحد الجانبين، بينما يعتبر النوم على البطن خطراً على العنق والعمود الفقري بأكمله.
رغم ذلك فإن عديد الناس لا يمكنهم النوم إلا على بطونهم وهي عادة يصعب عليهم الإستغناء عنها، ربما يعود ذلك إلى أسباب نفسية لأن النوم على البطن يجعل الانسان يشعر بالأمان والراحة النفسية، لكن على هؤلاء الأشخاص أن يحاولوا الإستغناء عن هذه العادة لأنها تهدد الصحة.
توضح الدراسات أن أغلب المصابين بحصى الكلى هم الأشخاص الذين تعودوا النوم على بطونهم وقد أثبت الباحثون اليابانيون في مجال الصحة أن هذه الوضعية تزيد في خطر الاصابة بحصوات الكلى.
نصيحة إلى كل الذين يعانون من هذه العادة، حاولوا أن تتخذوا وضعية أكثر صحة وسلامة ويستحسن النوم على الجانب الأيمن؛ فقد أثبت الطب أنه نافع للقلب، وأنه الأفضل في تحقيق الراحة الجسدية والنفسية للنائم.
بقلم لمياء الجندوبي 
تونس
خاص للمجلة العلمية اهرام

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: