الرئيسية / الاخبار العلمية / العيش خارج مجرة درب التبانة أصبح ممكنا

العيش خارج مجرة درب التبانة أصبح ممكنا

واشنطن – أعلنت جامعة كاليفورنيا في سانتا كروز مساء الأربعاء أن مجموعة من العلماء في الولايات المتحدة اكتشفوا ما قد يكون أول كوكب يصلح للعيش عليه خارج النظام الشمسي لكوكب الأرض.

ووجد فريق العلماء كوكبا في حجم الأرض “وثلاثة أضعاف كتلتها” في مدار حول نجم قريب ، حيث من الممكن أن يوجد ماء سائل على سطحه. 

وقال ستيفن فوجت ، أستاذ علم الفلك والفيزياء الفلكية في جامعة كاليفورنيا ، إن “نتائجنا تقدم دليلا دامغا على احتمال صلاحية الكوكب للسكن وحقيقة أننا تمكنا من اكتشاف هذا الكوكب بسرعة كبيرة يمكن أن تنبأنا بأن كواكب مثل هذا قد تكون شائعة حقا”. 

يذكر أنه إذا تم تأكيد هذه النتائج من جانب علماء فلك آخرين ، فإن ذلك الكوكب سيكون أكثر الكواكب تشابها مع الأرض التي تم اكتشافها خارج المجموعة الشمسية حتى الآن. 

وقاد علماء فلك من جامعة كاليفورنيا في سانتا كروز ومعهد كارنيجي في واشنطن فريق العلماء. 

خــاص لمجلة الأهرام العلمية 
عبد العزيز حسـام الديـن
من الجزائــر

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *