الـنّـفـايـات الـصّـنـاعــيـّـة : تـحـدّ مـتـجـدد أمــام الـنـّفـايـات الـصّـنـاعـيّـة

يـخـفـى عـلـى الـكـثـيـر مـنّـا مـصـيـر الـمـركـبـات و الـمـعـدّات الـفـضـائـيـة الـّتـي يـتـزايـد عــددهـا فـي مــدارات مـخـتـلـفـة حــول الأرض مـن أقـمار مـراقـبـة الـطـّقـس, أقـمـار الإتـّصـالات, أقـمـار الـمـلاحـة, الـتـّلـيـسـكـوبـات الـفـضـائـيـة و غـيـرها مـن الأقـمـار الإصـطـنــاعـيــة الـمخـتـلـفـة الأغـــراض.
و في هــذا الـصـدد يـؤكـّد الـخـبراء أنـّه يـتـلاشـى فـي كــل يـوم واحـد مـن الأجـسـام الـمـعـروفـة ضـمـن الـنـفـايــات الـفـضـائـيـة حـيـث أكـثـريـة الأجـسـام تـحـتـرق فـي الـغـلاف الـجـوّي بـيـنـما تـسـقـط الأجـسـام الأكـثـر حـجـمـا عـلـى سـطـح الأرض و من بـيـن تـلـك الأجـسـام نـذكــر : قـشـور الــدّهـان الـمـنـسـلـخ عــن الأجـهـزة, مـكــوّنــات مـحـركـات الصـّواريــخ, الـحـاويــات و الــمـثـبــّـتــات المــنـفـصـلـة أثـنـاء نـشـر الأجـهـزة, الأجـزاء الـعـلـيـا مــن الـصـّــواريــخ الـحـامـلـة و شضـايـاهـا إضـافة إلى الأجهزة الـفـضـائـيـة الـمـتعـطـلة.
كـمـا يــتـمّ إرسـال الأجـهـزة الـتـي تـنـتـهــي مـدّة خـدمـتـهـا و الـتـي حــافـظـت عـلى تــوازنـهـا إلى الأرض لإغـراقـهـا فـي مكــان خـاص فـي المحـيـط الـهـادئ يـسـمـّى بـمـقـبـرة الـمـركـبـات الـفـضائـيـة و تـعـتـبـر المحـطـة المـداريّـة الرّوسـيـة “مــيــر” الـتـي تـم إغــراقـهـا في الـعـام 2001 أكـبـر جسم تحويه هذه المقبرة.
و يـجـدر بالـذّكــر أنـّه سنة 1979 سـقـطـت بـقـايـا حـطـام الـمـحـطـّة الـفـضـائـيـة الأمــريـكـيـّـة ” سكايليب” غـربي أستـراليا كـما سقـطـت جـزئـيـّـا بـقـايـا حـطـام الـمـحـطـّة الـرّوسـيـة ” ساليوت ” على الأراضي الأرجـنـتـيـنـيـّـة سـنـة 1991.
و بالـرغـم من كــلّ هـذا لا تــوجـد إجــراءات سـاريـة الـمـفـعـول لـمـكـافـحـة تـلـوّث الـمـدارات و نـفـايـاتـهـا و يـبـقـى الإجـراء الـفـعـلـي الــوحـيـد هــو تـقـلـيـص نـسـبـة الـنـفـايات بمساعــدة التـكـنـولـوجـيـّات الـحـديثـة و الإتـفاقـيات الدوليـّة في هـذا المجال , و من ضمن تـلـك الإجراءات زرع مـولـّدات حـقـول مـغـنـاطـيـسـيـّة في الـفـضـاء لـمـنـع سـقـوط الـنـّـفـايـات و إرسال أقـمـار اصـطـنـاعـيـّة خـاصـّة لـتـجـمـيـعـهـا و مـعـالـجـتـهـا.
و يـعـكـف الـبـاحـثـون حـالـيـّا عـلى صنع ليزر قــوي لـدراسة إمـكـانيّة حـرق تـلـك الـنـّـفـايـات بمساعـدة التّكنولوجيات الـحـديـثـة.
و كـنـتـيـجـة لـتـلـك النفايات و بسبب مخاطــر الإصـطـدام بـيـنـهـا و بـيـن الـمركـبـات الـفـضـائـيـة تـظـطــرّ الـمـحـطـّات الـفـضـائـيـّة لـتـصـحـيـح مـدارهــا عــدّة مـرّات خـلال الـعـام مما يــزيـد في تكالـيـف الـبـعـثـات الـفـضائـيـّة و يـؤثــّر سـلـبـا عــلى الـغـلاف الـجـــوّي.
فــاتـح. نـايـت عـلي

عن هاني سلام

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: