تمزيق الدفاتر والكتب عادة جديدة لاختتام الموسم الدراسي في بعض المدارس الجزائرية

عادة جديدة اكتسحت مشهد الساحة التعليمية الجزائرية، تتفاجئ أمام مداخل المدارس بالكثير من بفايا الدفاتر والكتب الممزقة التي قام بها مجموعة من التلاميذ باعتمادها طريقة لاحتفال باختتام أخر يوم في الامتحانات المدرسية، الظاهرة الغربية التي تكررت في عدد من مؤسسات التعليم في الجزائر ترافقها استهجان الطاقم التربوي والتعليمي الذي عجز عن كبح هذه الظاهرة، مداخل المؤسسات التي امتلأت ببقايا الاوراق سخط عمال النظافة الذين أبدوا عضبهم من مثل هذه التصرفات، أمام عدم وجود أي تعليق من طرف أولياء التلاميذ ولا حتى جمعية أولياء التلاميذ كعنصر شريك في المؤسسة التربوية والتعليمية في الجزائر، لتبقي هذه الظاهرة الغربية عن أخلاق المجتمع الجزائري محط استهجان من دون وجود الردع اللازم لها لمحاربتها والحد منها.

عن جودي خرفية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: