الرئيسية / التعليم / وزارة التعليم في فلسطين تحول المناهج إلى دروس مرئية

وزارة التعليم في فلسطين تحول المناهج إلى دروس مرئية

 

سامي جادالله

في سابقة هي الأولى من نوعها على مستوى فلسطين استطاعت وزارة التربية والتعليم العالي بغزة تحقيق إنجاز متطور لصالح خدمة الطلبة وزيادة تحصيلهم الدراسي، وذلك من خلال انتاج دروس تعليمية مصورة في منهاج الثانوية العامة وبثها عبر موقع روافد التعليمي rawafed.edu.ps

وأعرب طلبة الثانوية عن سعادتهم بهذا الإنجاز، فمنذ اللحظة الأولى للإعلان عن  بث الدروس بداية شهر أكتوبر من العام 2018 وهم يتابعون موقع روافد بكل شغف من خلال مشاهدة الدروس بشكل مباشر أو تحميلها للاستفادة منها في أي وقت.

يقول الطالب هشام النجار من مدرسة حسن الحرازين الثانوية للبنين بمدينة غزة: “تلقينا خبر الدروس المصورة ببالغ الفرح، نحن نتعلم في المدرسة، لكن نبقى في احتياج لشرح وتوضيح إضافي، حقيقة الوزارة استطاعت أن تسد احتياجاتنا في هذا الجانب”.

الطالبة مها من مدرسة بشير الريس الثانوية للبنات بمدينة غزة أوضحت أن الثانوية العامة مرحلة فاصلة في حياتنا، وقالت: “نحن نستثمر أي شيء في سبيل نجاحنا وتفوقنا،  وأعتقد أن الدروس ستكون إضافة جديدة للمزيد من التوضيح والفهم للمسائل خاصة في العلوم التطبيقية كالرياضيات والفيزياء  والكيمياء”.

وبينت وزارة التربية أن الدروس المصورة خطوة الى الأمام في إطار توجهاتها نحو استثمار التكنولوجيا الرقمية والفيديو والاعلام الجديد في التعليم”، وقالت على لسان وكيلها د. زياد ثابت: “بالرغم من المعاناة وقلة الامكانيات والاحتلال والحصار فإن الوزارة تضع وتنفذ المشاريع المميزة كما أن الطواقم العاملة تحقق النجاح تلو النجاح لتوفير الخدمة التربوية المناسبة لطلبتنا”.

ونوه إلى  أن هذه الباقة المتنوعة من الفيديوهات  ستفيد طلبتنا في جميع أنحاء الوطن،  فبإمكان أي طالب ثانوية عامة الدخول إلى موقع روافد والاستفادة منه، كما ستعمل الوزارة في المستقبل القريب على إنجاز دروس مصورة في كافة المراحل الدراسية.

أضاف: “بهذا المشروع ندعم العملية التعليمية في المدارس، فبإمكان الطالب أن يدخل موقع روافد للتحضير المسبق  للدروس قبل الحصص الصفية كما يمكن أن يراجع معلوماته بعد الحصص، و يختبر نفسه من خلال الأسئلة والتدريبات”.

وأوضح أن وزارته حرصت على وضع هذا المحتوى التعليمي عبر موقع روافد التعليمي وهو الموقع التعليمي الأول في فلسطين والذي قد فاز مؤخراً بجائزة روافد التعليمية جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية لعام 2018م

وأكد أن هذا الجهد التطويري لم يأت من فراغ، بل كان نتيجة تجربة تراكمية ناجحة للوزارة في مجال الدروس المسموعة عبر إذاعة صوت التربية والتعليم مضيفا: “مع التطورات  الإعلامية والرقمية الحاصلة كان توجه الوزارة لأن تنتج دروس مرئية لخدمة الطالب الفلسطيني  مع الاحتفاظ في نفس الوقت ببث دروس مسموعة أيضا عبر الاذاعة التعليمية وذلك في مسعى للوصول للطالب في أي وقت وأي مكان واستثمار كافة الادوات الإعلامية في العمل التربوي”.

يذكر أن الفيديوهات يقدمها نخبة من أكفأ المعلمين وتحت اشراف لجان متخصصة في مختلف المباحث من الوزارة ،وهذه  الدروس يتم تحليلها وفق الأهداف والأنشطة والتقويم واتباع أحدث الأساليب التربوية الحديثة في التقديم.

و روافد مصمم بطريقة تقنية متقدمة، بحيث يكون هناك سهولة في الوصول للفيديوهات وتحميلها عبر الحاسب الآلي أو الهاتف المحمول،  كما تم اضافة ميزة التفاعلية بحيث يمكن للطالب طرح الأسئلة والحصول على الإجابات الوافية.

عن اياد القطراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *