الرئيسية / الاخبار العلمية / هل بات اكتشاف الكائنات الفضائية أمرًا وشيكًا؟

هل بات اكتشاف الكائنات الفضائية أمرًا وشيكًا؟

عبد الحكيم محمود – اليمن 

نشر موقع ذا كونفرزيشن في26 أبريل 2019 مقالة مثيرة ،  للعالم كاثال أودونيل الباحث في مجال الطباعة الحيوية ثلاثية الأبعاد ومدير مركز  مستشفى سانت فنسنت ، جامعة ملبورن،وضع فيها بعض من  الاحتمالات القوية التي يمكن أن تؤدي إلى اكتشاف كائنات تعيش خارج الأرض ، وذلك وفقا لعدد من الدلائل والظواهر والحقائق العلمية  في الفضاء الخارجي التي أكدتها الاكتشافات والأبحاث العلمية خلال السنوات الأخيرة ومنها اكتشاف عدد من المجرات التي تحتوي على أعداد مهولة من الكواكب ومنها اكتشافات الكواكب الواقعة خارج المجموعة الشمسية ، هذا بالإضافة إلى سلسلة الأبحاث المتعلقة بالبحث عن الحياة في كواكب المجموعة الشمسية وفي مقدمتها المريخ

الكون الفسيح والمتعدد المجرات

وفقا للمقالة المنشورة ، يضع أودونيل  أول احتمالاته لوجود كائنات فضائية وذلك انطلاقا  من تعدد المجرات والكواكب والأقمار  في الفضاء الكوني

ويقول أودونيل في هذا الصدد يمتلئ الكون  بالكواكب التي تقع خارج المجموعة الشمسية والمعروفة ب Exoplanet،حيث انه تم اكتشاف أول كوكب خارج نظامنا الشمسي في عام 1995. ومنذ ذلك الحين قام الفلكيون بفهرسة الآلاف من تلك الكواكب ،ومنها كواكب  بحجم الأرض تقريبا ، وتشبه في ظروفها الأرض وقد تكون يعضها  صالحة للعيش ،وربما أيضا تحتوي بعض من تلك الكواكب ، على جزيئات عضوية ، وأحماض أمينية مثل تلك التي تشكل الحياة على الأرض .

ويستشهد أودونيل في منطلقه الأول هذا من البحث الذي نشر في مجلة وقائع العلوم الأمريكية  في 4نوفمبر 2013بعنوان (انتشار كواكب بحجم الأرض تدور حول نجوم تشبه الشمس ) والذي قدر فيها  أن مليارات من هذه الكواكب قد تكون موجودة، حيث توصل العلماء من جامعة كاليفورنيا في بيركلي إلى أنه يمكن أن يوجد ما يصل إلى 40 مليار من الكواكب الخارجية بحجم الأرض حول نجمهم ، حيث تكون درجات الحرارة معتدلة بدرجة كافية بحيث توجد مياه سائلة على السطح.

من هنا يرى أدونيل أن تلك المليارات من الكواكب في الكون الفسيح ، وبالتالي فأن وفرة العوالم التي يمكن أن تكون صالحة للسكن هناك تجعل اكتشاف حياة خارج الأرض أمرًا حتميًا وربما وشيكًا.

اكتشافات الحياة على المريخ

يتخذ أدونيل من الاكتشافات الأخيرة  في البحث عن الحياة على سطح كوكب المريخ ومدى إمكانية العيش فيه دلائل أخرى في إمكانية وجود الحياة والكائنات الفضائية في كواكب أخرى في الكون .

وفي هذا الصدد يقول ادونيل في مقالته المثيرة للجدل :كان المريخ دافئًا ورطبًا في السابق ، وربما كان أرضًا خصبة للحياة قبل الأرض ، حيث توجد المياه على سطح في صورة جليد ، كما توجد نسبة ضئيلة من بخار الماء في الغلاف الجوي لكوكب المريخ ، كما أكدت الدراسات أن الوضع على سطح المريخ كان مختلفا كثيرا عما هو علية الآن وربما كان يشبه كوكب الأرض حيث كانت توجد المياه السائلة في مساحات من سطح الكوكب مشكلة محيطات مثل المحيطات الموجودة الآن على سطح الأرض ،وهذا جانب من جوانب دلائل الحياة على المريخ  إضافة إلى اكتشافات أخرى مثل اكتشاف غاز الميثان في جو المريخ وهو إحدى الغازات المرتبطة بقوة بالحياة على الأرض .

وانطلاقا من كل تلك الاكتشافات عن طبيعة جو المريخ وصور الحياة فيه فأنه  يرى من المحتمل أن تكون الحياة قد نشئت في المريخ قبل الأرض ، وقياسا بهذه الاكتشافات في المريخ  فأن ذلك ممكن أن يعطي مؤشرات الكشف عن المخلوقات في الكواكب الكونية الأخرى .

المصادر

 

  1. موقع  THE CONVERSATION

Why the idea of alien life now seems inevitable and possibly imminent

https://theconversation.com/why-the-idea-of-alien-life-now-seems-inevitable-and-possibly-imminent-115643ن

  1. تقرير  science alert

Here’s Why The Idea of Alien Life Now Seems Inevitable And Possibly Imminent

https://www.sciencealert.com/here-s-how-aliens-went-from-a-sci-fi-fairy-tale-to-a-serious-scientific-endeavour

 

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *