الرئيسية / Business / ظاهرة الكاروشي ” مهارات الإدارة كصاحبة سيادة”

ظاهرة الكاروشي ” مهارات الإدارة كصاحبة سيادة”

بقلم: أماني السيد الخزرجي_ مصر
سلسلة مهارات في مسارات
ظاهرة الكاروشي” 過労死 الموت من العمل” الجزء الثاني.
كيف تتجنب “الموت من كثرة العمل”؟
1. بتحقيق توازن أفضل بين العمل والحياة لصالح الموظفين.
2. تقليص ساعات العمل الإضافية.
3. الاستفادة بصورة أفضل من مهارات النساء والعاملين الأكبر سنا.
4. حرص الموظف على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مما يقلل من القلق والاكتئاب ويساهم في تحسين النوم.
5. طلب المساعدة من أخصائي الصحة النفسية حين يشعرون بالإجهاد أو الإرهاق النفسي.
6. توفير ظروفاً أفضل للعمل.
7. إدراك المديرين التنفيذيين الإفراط في التحامل على عمالهم.
ممارسات إدارية خاطئة تسبب الظاهرة:
1. وقف العمل لساعات إضافية دون تخفيض مهام العمل أو حجم الأعمال المطلوبة من الموظفين.
وهو ما يؤدي ببساطة إلى حضور الموظفين إلى العمل في وقت مبكر، والعمل خلال وقت استراحة الغداء، أو حمل ملفات العمل إلى البيت لإنجاز المهام المتبقية.
2. عقد الكثير من الاجتماعات اليومية، والاعتماد على كثير من الأعمال الكتابية والورقية، والاعتماد على مشرفين صارمين، وهيكل هرمي صارم.
ومع الأخذ في الاعتبار أن معدلات الإنتاج تتراجع في العديد من البلدان المتقدمة، ومنها الولايات المتحدة، وألمانيا، وبريطانيا، فربما يكون من المفيد للآخرين خارج اليابان أن يتعلموا من هذه الفكرة.

هل يقتصر الأمر على اليابان؟
– في الحقيقة، لا تقتصر هذه الظاهرة على اليابان فقط، حيث تقع حوادث مشابهة في بلدان آسيوية أخرى مثل الصين وكوريا الجنوبية وبنجلاديش. وتسمى هذه الظاهرة في الصين “جولاوسي”، وفي العام 2010 أفادت صحيفة “تشاينا ديلي” بأن 600 ألف صيني يموتون سنوياً بسبب الإفراط في العمل.
– في كوريا الجنوبية، والتي تستوحي أخلاقيات العمل من الكونفوشيوسية، عادة ما يعمل الموظفون ساعات طويلة لستة أيام أسبوعياً، وتسمى هذه الظاهرة هناك “جواروزا”.
وفي مصر والبلدان العربية أيضا ويقول الموظف تعبيرا عنه” نموت أنفسنا في العمل” كناية عن بذل مجهود مرهق ليوفي الموظف عمله.

وقد يرد في الأذهان تساؤل” هل هذا ينافي الإحسان في العمل الذي أمرنا به في ديننا الحنيف؟، الإجابة لا ؛ فقول النبي صلى الله عليه وسلم” إنَّ اللهَ تعالى يحبُّ إذا عملَ أحدُكمْ عملًا أنْ يتقنَهُ” حث على إحكام العمل وتجويده، ولا ينافي أن للبدن حق للنفس حق للعمل حق، والجور في حق أحد الجوانب يؤثر سلبا في صحة الباقي.
وأخيرا كن السيل هادرا منسابا، كن السحابة تمطر فيعم خيرها وتخفف حملها، كن الجبل قويا راسخ لا يحوله أو يهزه حجارة صغيرة، كن أنت أولا ثم أنظر ماذا سيكونون معك.
عفوا صاحبة السيادة” الإدارة” فالإنسان قبل البنيان.
السلامة النفسية سلامة مهنية بمفهوم القائدين؛ فالسلامة النفسية نبتة يغرسها القادة في مرؤسيهم.

عن أماني الخزرجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *