الرئيسية / مقالات حرة / الانطلاقة الاولى لملتقى عبري للاطفال

الانطلاقة الاولى لملتقى عبري للاطفال

نظم مركز مملكة الطفل لتنمية المهارات الذهنية يوم الأحد الموافق 21 يوليو، ملتقى عبري الأول للطفولة في الكلية التقنية بعبري.
وقد تحدث الدكتور هاشل بن سعد الغافري رئيس مجلس إدارة مركز مملكة الطفل المنظم لهذا الملتقى، قائلا: جاءت فكرة إقامة ملتقى عبري الأول للطفولة من منطلق إيماننا بأهمية الدور الذي تلعبه التربية والرعاية الصحيحة للطفل في تكوين شخصيته المتكاملة من خلال إتاحة مساحة جيدة للطفل للتعبير عن حاجاته وأفكاره وميوله وقدراته وقد ظهر ذلك جليا في أداء الأطفال وتفاعلهم الكبير في ورشات عمل الملتقى الذي ضم أكثر من 80 طفلا مما أكد لنا أهمية هذا الملتقى وضرورة تكراره خلال السنوات القادمة من أجل بناء جيل قادر على فهم متغيرات الحياة المستقبلية والتفاعل معها بإيجابية .
ابتدأ الملتقى بحفل إفتتاح رعاه الشيخ حمد بن سلطان البوسعيدي نائب والي عبري بنيابة حمراء الدروع وتضمن الحفل العديد من الفقرات الفنية المتنوعة كما تم تكريم ضيوف الشرف الناشطين في مجال أدب وهم الدكتورة وفاء الشامسي، والأديبة الكويتية أمل الرندي، والممثل المسرحي إبراهيم بوطيبان.

كما تضمن الملتقى الذي استمر لثلاثة أيام متواصلة عدة ورش وفعاليات قدمها مختصون في مجال أدب الطفل والفنون الأخرى من داخل السلطنة وخارجها.
حيث تضمن اليوم الأول ثلاث ورش متنوعة منها ورشة أبطال فوق الخيال قدمتها الأستاذة ميثاء المنذري مشرفة مكتبة هيا نقرأ، وورشة كيف نحفز الأطفال على القراءة قدمتها الأديبة أمل الرندي من دولة الكويت الشقيقة، وورشة الخط العربي خيوط وخطوط قدمتها الأستاذة إيناس العلوي.

أما اليوم الثاني للملتقى فقد تضمن ثلاث ورش وهي: حكايات من التراث العماني قدمها الأستاذ أحمد الراشدي باحث في أدب الطفل، وورشه صناعة الدمى قدمتها الأستاذة سلمى الصارخي، وورشة مسرح الدمى للمثل المسرحي إبراهيم بوطيبان من دولة الكويت الشقيقة.

وفي اليوم الثالث والأخير قدمت ثلاث ورش صباحية وهي ورشة في فن التصوير للاستاذة …..ومهارات اللغة الانجليزية قدمتها الأستاذة وفاء الغافرية والتدريب على العروض المسرحية قدمها الأديب مهند العاقوص

واختتم الملتقى مساء يوم الثلاثاء بحفل بهيج تحت رعاية الفاضل حمد بن سيف الناصري مدير عام شركة عابر الأمواج للتجارة.

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *