الرئيسية / التعليم / چيهان جرجس ومقترح وقت الامتحان المفتوح

چيهان جرجس ومقترح وقت الامتحان المفتوح

🖋️⁩أماني الشريف 

المجلة العلمية اهرام تتواصل مع أ/ جيهان جرجس  لعرض تجربة ناجحه في التعليم لإحدى دول العالم

أ/چيهان جرجس Paraprofessional

 مصرية مقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية تنقل تجربة ناجحة عن وقت الامتحان

عندما حضرت إحدى المحاضرات بأميركا بالاتحاد الموحد للمعلمين
united federation of teachers
كان عنوان المحاضرة هو
?(What is justice  (fair)
ياتري ايه هو العدل؟

قام المحاضر بالشرح على ثلاث اشخاص وقال  لو تخيل اني دكتور في مستشفي وجاني ٣ مرضي بامراض مختلفه واحد عنده صداع.  وواحد رجله انكسرت والثالث حالة قئ
ياتري ينفع اعطي الاول Advil وده دواء الصداع المشهور عندنا  ولأني دكتور عادل هل ينفع أعطي الكل نفس الدواء بنفس الكميه أكيد لا
اذا العدل
Fair is not about the amount it’s about the need

نفس المثل يتم ضربه في المده الزمنية المحددة للامتحانات
لأن قدرات الطلبة تختلف عن بعض فالمطلوب فتح المدة الزمنية للامتحان

فالمقصود من الامتحان هو حصر كميه المعلومات التي حصل عليها وليس حصر سرعه استرجاع المعلومه

فتوحيد الوقت هنا عندما يكون قدرات الاطفال كلها الذهنية واحد واكيد هذا غير طبيعي او واقعي

نتمنى أن مصر تنفد تجربه نيويورك  بعدم

تحديد وتوحيد  الوقت في الامتحانات لعده أسباب وترك المدة الزمنيه حسب ساعات اليوم الدراسي :

أولا :أن الطالب طول ماهو حاسس بالخوف  ان الوقت هيخلص بيكون بطيء اكثر لانه بيفكر في الوقت والإجابه مخه بيعمل حاجتين في وقت واخد  وده كمان بيزود الضغط العصبي

ثانيا. الوقت المحدد بيحترم الطالب المتمير من الإبداع زي مثلا في الانجليزي عندنا سؤال مقارنه بين قصتين ايه أوجه التشابه والاختلاف وزي عندنا في مصر مواضيع الإنشاء الطالب المبدع بيحب يجمع كل النقاط ويذكرها ويحل بهدوء وتأني
خوفه من الوقت مش هيعطيه الفرصه  ديه

ثالثا. تحديد الوقت ممكن يخلي الطالب ينسي أساله لأنه لم يكن لديه الوقت الكافي للمراجعة

ولكن السؤال هنا الامتحان بالوقت المفتوح هل له شروط؟
اكيد طبعا له شروط

الشرط  أن يكون الطالب مستمر في الحل مش قافل الورقه وبيقعد يشاهد زمايله أو يعند في المراقب  مثلا

لو قفل الورقه المراقب من حقه ياخدها بعد انتهاء الوقت المقترح

اللي بيقولوا الحريه في أمريكا وسهل التطبيق وصعب في مصر بالعكس  المدرسين بأمريكا اعترضوا وقالوا الطلبه هتستغل ذلك وهتتمادى وتقعد حتى لو انتهت من الامتحان 

وكان الرد عليهم إنتوا واخدين مرتب اليوم كامل مش من حقك تقول لا

ولكن فعلا بعد التطبيق العملي لهذا القانون على جعل وقت الامتحان مفتوح  ، اتضح التغيير التام في مستوى ابنتي  فقد كانت  دائمًا تحصل في الماث على تقدير  قريب للمستوي الرابع level 4 وبعد هذا  القرار اخيرا حققت حلمها وحصلت على  4 level

وأكد المدرسين أن الطالب الممتاز هو الذي يحتاج لوقت اكبر لانه بيظهر مهاراته ولكن الطالب الضعيف بيترك الورقه بمجرد ما الوقت المقترح ما بينتهي .

اتمني أن مصر تجرب وتشوف الفرق وأظن ده شي غير مكلف خالص بل بالعكس سيظهر مواهب وقدرات الطلبة المبدعين والمتميزين .

عن أمانى الشريف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *