الرئيسية / قصص وحكايات من عالم الأحياء / كيف تنجو السحالي من العواصف الاستوائية؟

كيف تنجو السحالي من العواصف الاستوائية؟

عبدالله محمد – فلسطين

هل تساءلت يوماً عن سلوك بعض الحيوانات والزواحف أثناء الكوارث الطبيعية؟

أجاب العلماء عن أحد هذه الأسئلة، وهو سلوك السحالي أثناء الأعاصير والعواصف، فقد أجروا تجربة بواسطة آلة لنفخ الهواء لتنظيف الأسطح من أوراق الشجر، تصل سرعة الرياح التي تولدها إلى 174 كم/ ساعة، وسجلوا نتائجهم باستخدام كاميرا عالية السرعة.

وباستخدام منفاخ الهواء هذا استطاع علماء من جامعة هارفرد توليد رياح بقوة تحاكي قوة رياح الأعاصير، ومراقبة كيف استطاعت 47 سحلية كاريبية احتمال قوة العواصف الاستوائية الحقيقية.

ووجد العلماء أن هذه الزواحف تتمسك بثقب خشبي مستخدمة قوائمها الأمامية فقط وتقاوم حتى تغلبها قوة الرياح. ويضيف العلماء أن لا حيوانات تضررت خلال التجربة حيث تم وضع شبكة أمان في مسرح التجربة لالتقاطها عند السقوط.

وجاءت هذه الدراسة بعد أن وجد العلماء أن السحالي ذات الأصابع الأكبر كانت أكثر قدرة على مواجهة العواصف الاستوائية واحتمال نجاتها أكبر أيضاً مقارنة بنظيراتها ذات القوائم الأصغر.

المصدر: https://cutt.us/YM3eq

عن اياد القطراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 4 =