الرئيسية / التعليم / نحو تعلم أسرع و أعمق فهمًا

نحو تعلم أسرع و أعمق فهمًا

بقلم الاستاذ الدكتور رضا حجازي : 

أعزائي المعلمين والطلاب انه لتحقيق تعلم سريع وأعمق فهماً لدى الطلاب تشير نتائج أبحاث الدماغ إلى أن البشر لا يتعلمون بنمط واحد ،

وأنه لا ‏يوجد نمط واحد للتعلم يلائم كل المتعلمين ، فكل متعلم لديه أنماط تعلم قد ‏تختلف بشكل جزئي أو كلي عن المتعلم الأخر ،

كما تشير النظرية الإنسانية إلى ‏أن التعلم يحدث بشكل أفضل عندما تتم استثارة العواطف لدى المتعلم وتوظيف ‏حواسه المختلفة وتقدير ذاته واستثارة الدافعية الذاتية لديه وعليه يمكن أن ‏يحدث التعلم بشكل متسارع ومتنوع ،

كل ذلك عوامل أدت إلى ظهور التعلم السريع الذي ‏يعتبر مدخل لتعلم أفضل في زمن أقل،

والذي يرتكز على بعض المبادئ منها :

أن التعلم يعتمد على العقل والجسد معاً، وأن التعلم هو عملية خلق للمعرفة وليس استهلاكا لها ،

كما يحدث التعلم في مستويات عده في الوقت ذاته والدافعية الذاتية تحسن التعلم، والعمل الجماعي يحسن التعلم، كما أن البيئة الايجابية المناسبة لخلق طاقة ايجابية تسرع التعلم .

إن التعلم الحقيقي يحدث عندما يكون للطالب دوراً ايجابياً في تعلمه حيث أن ايجابية الطالب تساعده على فهم أعمق وأسرع للتعلم

وتساعده على تنظيم المعلومات في بنيته المعرفية بشكل صحيح تساعد على نمو الجانب العقلي والقدرة على مواصلة التعلم في ذلك المجال المعرفي في المستقبل والقدرة على تطبيقه في الحياة


 

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *