الرئيسية / الاخبار العلمية / مخاوف أقلقت العالم فى حدوث ثقوب سوداء تبتلع الارض

مخاوف أقلقت العالم فى حدوث ثقوب سوداء تبتلع الارض

عبدالحكيم محمود

الانفجار الارضي العظيم

في العاشر من سبتمبر2008 شهد العالم حدث تاريخي هام سيشكل ثورة جديدة في العلوم الفيزيائية الكونية ويفتح افاق و لفهم الأسرار والتكوينات الطبيعية للكون والمادة والكتلة وغيرها من أسئلة كوسمولوجيا الجسيمات التي تبحث في اصل الكون وتكوينه ونشاته والكيفية التي يعمل بها .

ذلك الحدث هو البدء في تشغيل المصادم الهادروني الكبير التابع للمركز الأوروبي للبحوث النووية سيرين
والذي ثم بناؤه تحت الارض في المنطقة الواقعة على الحدود السويسرية الفرنسية وبتكلفة قدرها 10 مليارات دولار أمريكي .

في ذلك اليوم نجح العلماء في إجراء أول تجربة رئيسية من خلال إطلاق أول شعاع من جسيمات البروتونات على امتداد 27 كيلومترا في أكبر محاولة من نوعها لفهم كيفية نشوء الكون من خلال محاكاة الانفجار العظيم الذي يرى العلماء انه وقع قبل نحو 15 مليار سنة .

وقبل تدشين العمل في هذا المشروع العلمي الضخم اثيرت في بعض وسائل الإعلام الغربية العديد من المخاوف المقلقة حول خطورة ان يتسبب مصادم سيرين في تجربة محاكاة عملية نشوء الكون المعروفة بنظرية الانفجار العظيم في انتاج ثقوب سوداء ذات جاذبية عالية ستعمل على تدمير الارض وكواكب المنظومة الشمسية .

اذا ان بعض هذه الوسائل كانت قد اشارت الى ان المصادم يستعد للتشغيل وهو ذاهب اما للكشف عن اسرار الطبيعة الكونية اولتحطيم الارض (العالم).

كما ان المنتقدين لاجراء تجربة محاكاة الانفجار العظيم كانوا قد وصفوا المصادم بانها آلة الهلاك او الآلة التي ستنتج يوم الهلاك على الأرض اذ أنهم يروا ان تجربة الانفجار العظيم ستخلف ثقوبا سوداء صغيرة ستنمو وتكبر .

وبالتالي ستحطم كامل كوكبنا الارضي وكواكب النظام الشمسي .

وكان احد العلماء المتخصصين في الفيزياء الكمية قد تطرق الى ادعات المنتقدين في لقاء أجرته معه مجلة العلوم الامريكية واعتبرها انها لا تهدف الا الى التشكيك في إمكانية هذا المنجز العلمي الضخم والفريد والوحيد وقال العالم ان تلك الثقوب السوداء الصغيرة تحتاج الى بلايين السنيين حتى تصل الى ذلك الحجم الذي سيجعلها قادرة على الانفجار اي أنها تحتاج إلى تلك الحقبة الطويلة من الزمن قبل ان يبدو تاثيرها او اضرارها وتسائل العالم ،

هل يعقل ان يذهب هذا المنجز الضخم الى تدمير كوكبنا ؟

وكانت مجلة العلوم الامريكية قد نشرت في عددها الصادر في 25 ابريل 2005 ( قبل إنجاز مشروع سيرين باكثر من ثلاثة اعوام) بحث علمي بعنوان الثقوب السوداء الكمية وهو بحث مشترك لأستاذ فيزياء النجوم بجامعة كوين ماري بلندن د بيرنارد كار ود ستيفن كيدينكز الأستاذ في جامعة كاليفورنيا والذي يعتبر احد أوائل من درسوا إمكانية تكوين ثقوب سوداء في مسرعات الجسيمات

وتناولت دراستهم عملية وطرق صناعة الثقوب السوداء في مختبر المصادم الهادر وني الكبير التابع ل سيرين واصفا الثقوب السوداء التي يتوقع إنتاجها با نها ثقوب سوداء صغيرة تعرف باسم الثقوب السوداء الأزلية البدائية وهي ثقوب لا تتشكل بالانهيارات ألنجميه انطلاقا من بحث كان قد أجراه احد المؤلفين مع العالم الفيزيائي الشهير ستيفن هوكنج في سبعينيات القرن الماضي

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *