الرئيسية / التعليم / حسبة برما في سنتها الثالثه( اعدادي وثانوي)

حسبة برما في سنتها الثالثه( اعدادي وثانوي)

⁦⁦

🖋️⁩ مهندس : أحمد إبراهيم الرفاعي 

(هندسه التعليم المصري)
#حسبه برما في سنتها الثالثه( اعدادي وثانوي):
عندما تتكلم مع مديري المدارس الاعداديه والثانويه في التربيه والتعليم وقصه خلو فصول الشهادات العامه بالمدارس كلها (ثالثه اعدادي وثالثه ثانوي) وذلك من اول يوم دراسي يحدثونك بكل ثقه ان الطالب او الطالبه لا يرغبون في الذهاب للمدرسه وجرت سنه او عاده كل عام علي هذا تخلوا فصول ثالثه اعداي وثالثه سنوي من اي طالب وكدت انني اصدق ذلك واعتبره رغبه من أولياء الأمور بالا يذهب ابنه الي المدرسه حتي يركز بالدروس الخصوصيه ويحصل علي مجموع مرتفع .
بل وصلت الي انه لا يوجد فصل لهم ببعض المدارس من الأساس سبحان الله وربنا يسامح من يعلم ذلك ويسكت.

حتي قابلت لي صديق عزيز لم أراه منذ سنوات عديده فوجئت انه يطلبني ويصر على استضافتي علي فنجان قهوة وكنت اعتذر له لضيق الوقت عندي ما بين عملي الهندسي وعملي الخدمي بالتعليم ولكنني أمام اصراره ذهبت لمقابلته

فوجئت انه يشتكي لي حال ابنه الذي تدهور حاله وهو بالمرحله النهائيه بالاعداديه وأنه كان من المتفوقين بجميع الأعوام الماضيه وأنه كان يواظب علي صلواته ويستقيظ صباحا ويذهب الي مدرسته.

سالته وما حدث هذا العام فذكر لي انه اصبح يصحوا متاخرا واهمل صلاته ولاحظ تغير بسلوكياته وأصبح يميل للكسل والراحه فسألته وما السبب ولماذا لم يعد كسابق عهده فذكر لي انه من اول يوم دراسي ذهب ابنه للمدرسه سعيدا فرحا بملابسه النظيفه مستيقظا من الصباح الباكر ومتناولا لفطوره ومؤديا لصلاه الصبح وقام بتجهيز حقيبته المدرسيه من ليله امس ومتفائلا بأنه سيقابل جميع اصدقاؤه بالمزدرسه.

الا ان صديقي فوجيء أثناء ذهابه لعمله ثاني يوم بالصباح ان ابنه ممدا بالسرير نائما فايقظه مذعورا معتقدا انه استغرق بالنوم وفاته موعد مدرسته.

الا انه فوجئ بأن ابنه يخبره انه ذهب للمدرسه وقابله معلم بالمدرسه انه لا توجد دراسه هذا العام ولا يوجد له فصل اصلا لاستغلاله لصفوف اخري ونصحه الا يأتي مره اخري عشان كل زمايله لن يحضروا وبكده هيقعد لوحده بالمدرسه.

وتكررت الروايه لي من زميله مهندسه عندما كنت بأحد المصالح الحكومية لإنهاء بعض الاعمال الخاصه بي ان بنتها لا تذهب للمدرسه فسالتها لماذا قالت انهم ذهبوا للمدرسه اول يوم وقامت المدرسه بوضعهم باحدي القاعات الدراسية بالمدرسه واغلقوا الباب عليهم وتركوهم بدون معلم طوال اليوم حتي موعد الانصراف عشان يزهقوا ولا يأتوا للمدرسه مره أخرى.

واشتكت لي الزميله ان بنتها متضايقه جدا لانها لا تذهب للمدرسه واحساسها بانها مقيده واصبحت منشغله باللعب بالموبايل وتقضي عليه ساعات طويله لحين قدوم موعد الدروس الخصوصية.

يا ساده هذا هو الفساد بعينه وليس فساد تعليمي ولكنه تدمير شخصيه النشيء بدون او بقصد وعن تعمد هل هذا ما نسعي له من تطوير.

هل الساده القائمين علي التربيه والتعليم سيكتفون بملاحظه ذلك ولا نجد إصلاح هذا الفساد البين بل الادهي من ذلك ان مدرسي المراحل التعليميه الشهادات منهم من يتواجد بسنتره التعليمي الخاص في توقيت عمل المدرسه لان السيد او السيده مديره المدرسه تركاه لعدم وجود طلبه بمرحلته الدراسيه في حين عالورق انه محمل له حصص ونصابه الدراسي مكتمل.

ولا نقول لكل من لا يعلم انك اصبحت الآن تعلم ومن كان يعلم نقول له لا سامحك الله.

عن أمانى الشريف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *