الرئيسية / البيئة العالمية / هنا حيث يخزن الأرض الكربون

هنا حيث يخزن الأرض الكربون

 

متابعة/كريمان مرقس

 

الكربون الذى يفلت من عباءةالأرض من خلال عمليات مثل النشاط
البركانى والكربون المطوى إلى داخل الكوكب من خلال الصفائح
التكتونية،متوازن بشكل عام.
لكن الحالات الشاذة مثل تدفقات الحمم البركانية العملاقة
والثلوث الذى يحركه الإنسان قدأزعجت هذا التوازن.
إيف مسلم/مرصدالأرض في لامونت دوهرتي

تسبب تلوث الكربون الناتج عن الأنشطةالبشريةفي إحداث الفوضى على المناخ العالمي،من تبييض المرجان الاستوائي إلى ذوبان الغطاء الجليدي القطبي.

خلال العقدالماضي،قام الباحثون المرتبطون بالمرصدالدولي للكربون العميق بتحديدالمكان التى تحتفظ فية الأرض بالكربون،وكيفيةدورات الكربون في جميع أنحاءالكوكب.

تم العثورعلى حوالى43500 مليارطن متري من الكربون فوق سطح الأرض، مقارنةمع 1.845مليارطن مخزنةفي عباءةالأرض والقشرة. تقول سيليناسواريز جيولوجي مرصدكاربون،إن تقديرات محتوى الكربون في قلب الأرض غامضةلكن الكربون “الأساسي محبوس إلى حدما”.من ناحيةأخرى،يهرب الكربون من طبقةالوشاح باستمرارمن البراكين وتلال منتصف المحيط،ويغوص في الخلف مع االصفائح التكتونية.

يقول سواريز:”عادةمايخرج [الكربون]”.لكن تحليلات الكربون في الصخورمن أوقات مختلفةفي تاريخ الأرض قدكشفت عن الأحداث التي أدت بشدةإلى رفع ميزانيةالكربون المتوازنةللأرض.من بين هذة الكوارث،كان إضراب كويك شيكولب الذى يعتقدأنةقضى على الديناصورات منذ حوالى 66مليون عام.تبخرتأثيرالصخورالغنيةبالكربون، حيث أطلق مئات المليارات من أطنان ثاني أكسيدالكربون في الجو.

الكوارث الأخرى تشمل حفنةمن ثورات البركان الهائلةالتى تسمى المقاطعات البركانيةالكبيرة،والتي تغطي كل منهامايصل إلى مليون كيلومتر مربع .إن تدفقات الحمم البركانية،والتي كان من الممكن أن تصدربضعةمليارات من أطنان الكربون كل عام عند اندلاعها،ربما أسهمت في عمليات القتل الجماعي مثل حدث انقراض العصرالبرمي الترياسي قبل 252مليون عام .

واليوم،يغمرالناس الهواء بالكربون بمعدل أعلى من حوالي 10مليارات طن سنويا.يقول توبياس فيشر،عالم البراكين في مرصد ديب كاربون و عالم الكيمياءالجيولوجية،إنة يبلغ نحو مائة ضعف الانبعاثات الحالية لجميع المناطق البركانية للأرض ،الناتجةعن الانفجارات البركانيه وكذلك تسرب الكربون من التربة والبحيرات ومصادر أخرى.

مقارنة الكربون

بقلم/ماريا تيمينج

 

عن كريمان مرقس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *