الرئيسية / التعليم / الإدارة العامة للتربية الاجتماعية بالوزارة توضح حقيقة المنشور المتداول بشأن انتخابات مجلس الآباء والآمناء

الإدارة العامة للتربية الاجتماعية بالوزارة توضح حقيقة المنشور المتداول بشأن انتخابات مجلس الآباء والآمناء

⁦🖋️⁩متابعة وتقرير أماني الشريف

في تصريح خاص للمجلة العلمية اهرام أكد الأستاذ عادل محمد عبد الجواد مدير إدارة التربية الاجتماعيه بوزاره التربية والتعليم أن المنشور المتداول بشأن تأجيل وتمديد انتخابات مجلس الآباء ماهو إلا منشور من عام   2016 ولم يصدر من الإدارة العامة للتربية الاجتماعية أي خطاب جديد هذا العام بشأن تأجيل الانتخابات
وبخصوص موعد عقد الانتخابات أكد أنه حتى الآن لم يظهر شئ و إذا لم يرد أي منشور أو خطاب رسمي  حتى صباح يوم الخميس ١٠ / ١٠سيتم في الأسبوع التالي تشكيل جديد إذا  اكتملت الجمعية العمومية .

فيما نشرت صفحة التوجيه العام للتربية الاجتماعية بمحافظة الغربية على موقع التواصل الاجتماعي  الفيس بوك ،تأكيدًا لما صرح به الاستاذ عادل محمد عبد الجواد “بأن الاخبار المتداولة بشأن تمديد المجالس أو تأجيل الانتخابات على بعض صفحات الاخصائيين الاجتماعيين“ما هي إلا أخبار  قديمه من 2016 وتم  إعادة تداولها مره اخرى من البعض “

وأكدوا أنه  حتى الآن لم يصل إليهم أي قرار أو خطاب بمد المجلس من عدمه وسواء كان هناك قرار وزارى جديد بالمد للمجلس أو الانتخابات الجديدة طبقا للقرار الوزارى 306 وتعديله بالقرار 378 لسنة 2017  فالمقرر له ان يأتى قبل الموعد المحدد لعقد الجمعية العمومية المقررة 9/10/2019
وفى الحالتين سيتم عقد الاجتماع سواء للاستكمال لمن سقطت عضويتهم  أو التشكيل الجديد للمجلس  وذلك لانتهاء الفترة المحددة للمجالس وهي ثلاث سنوات ومن المفترض أن تشكل الانتخابات في نهاية  الاسبوع الثالث للعام الدراسي الجديد

وسنوافيكم بأى قرار جديد فور وروده وإذا لم يرد أي خطاب جديد سيتم تشكيل انتخابات جديدة مع اكتمال نصاب الجمعية العمومية .

ونظرا لما حدث من تشتت وإعادة نشر أخبار قديمة تم تأجيل تنفيذ الجمعية العمومية على مستوى جميع المدارس  حتى يتم التبين من الأمر الذي اتضح فيما بعد أنه منشور قديم من ٢٠١٦ ولا نعلم حتى الآن السبب في إعادة نشرة هذه الفترة ولمصلحة من هذه الأخبار المغلوطة .

وننوه أنه بناء على المادة (19) من القرار الوزاري رقم ٣٧٨ لسنه ٢٠١٧ تم الإقرار بأن ولي الأمر من حقه أن يثبت بتفويض كتابي  من ينوب عنه في حالة تعذره عن حضور اجتماع الجمعية العمومية

و توجه الدعوة من مدير المدرسة لكل من أولياء الأمور والمعلمين لحضور اجتماع الجمعية العمومية موضحا بها جدول الأعمال ، ويقوم ولي أمر الطالب بإثبات من ينوب عنه في حالة تعذره عن حضور اجتماع الجمعية العمومية وترفق بملف الطالب بالمدرسة في حينها .
ولا يسمح لغير الأعضاء من أولياء الأمور ، ومن ينوب عنهم والمعلمين بالحضور أو الترشيح أو الانتخاب .
مرفق صورة التفويض .

جدير بالذكر أن المجلة العلمية اهرام قد تواصلت من قبل مع  د. رضا حجازي الذي نفى إصدار اي خطاب بخصوص  تمديد المجالس الحالية 

وذلك بعد أن  تداولت صفحات المدارس والإدارات التعليمية خبر يؤكد قرار تأجيل عقد انتخابات مجالس الآباء والآمناء بناء على خطاب وارد من د. رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم وذلك  لحين استقرار العملية التعليمية واستمرار المجالس الحالية حتى إشعار أخر وسوف يتم تحديد موعد الانتخابات لاحقًا ،

مع التأكيد بعدم التسرع في إجراء انتخابات جديدة
والاكتفاء فقط بمناقشة واعتماد الحساب الختامي والانجازات التي تمت خلال العام المنتهي بالإضافة إلى استكمال من انتهت صفة عضويتهم وذلك لحين ورود الموقف النهائي بشكل رسمي .

وقد آثارت هذه القرارات شكوكًا لدى العديد من أولياء الأمور والمهتمين بالعملية التعليميه  بعد أن كان من المقرر عقد الانتخابات بالاسبوع الثالث من بدء الدراسة

وذلك بعد أن تم حل المجالس القديمه بنهاية شهر أغسطس الماضي بعد انقضاء فترة الثلاث سنوات المقررة لها .

واستمراره كمجلس تسيير الأعمال لحين عقد انتخابات جديدة ،

وفي تصريح خاص للمجلة العلمية أهرام  نفى الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم ،صدور أي خطاب للمديريات من قطاع التعليم في هذا الشأن.

بمعنى لا صحة لما تم تداوله والانتخابات يجب أن تقام في الموعد المحدد لها وأن قرار إجراء الانتخابات أو تأجيلها هو من سلطة وزير التربية والتعليم وان الوزير لم يصدر منه أي شئ حتى الآن بخصوص هذا الشأن .

عن أمانى الشريف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *