الاغتيال النفسي لجيل الثانوية العامة الجديدة …!

بقلم / صافي وهبه 

متفوقون وآوائل المدارس في المرحلة الإعدادية يتساقطون فريسة في شٍباك نظام الثانوية الجديدة

لا نجد تفسير لما يحدث لطلاب حصلوا علي نسبة نجاح ١٠٠% في الشهادة الاعدادية وكانوا أوائل مدرسة وإدارة ومحافظة ثم يرسبون في مادتين وثلاث مواد أوأكثر في (أولي ثانوي) سوي حقيقة حتمية بين احتمالين :

الأول : فشل كل مناهج تعليم ابتدائي واعدادي وعدم اعتبارها مقياساً علمياً ولذا يستوجب من وزير التعليم  فتح ملف و مساءلة ومحاكمة كل المسئولين عن التعليم في السنوات الماضية بإعتبار التعليم أمن قومي تم العبث به إذا كنتم تعتبروه كذلك ..

الثاني : فشل نظام الثانوية العامة والتابلت ونظام ال Open Book بإعتباره نظاماً عبثيا” لا يقيس قدرات الطالب من خلال أسلوب امتحان أشبه بالصدمة لطالب اعتاد علي انظمة امتحان مختلفة لمدة تعليم سابقة تقدر ب 11 سنة تعليمية قضاها في التعليم . وفي ظل غياب دور المدارس الثانوية الأشبه ببيوت الاشباح .. و بناء” عليه يجب محاسبة المسؤولين عن مهزلة الثانوية العامة التي ورغم انف الجميع يتم تطبيقها والتي في ظلها الرؤية ضبابية لمستقبل الأبناء والتي في لحظة تغيرت درجاتهم من النهائيات الي الحصول علي ملاحق .. تخيل أوائل إدارة تعليمية ومحافظة يرسبوا في مادة واتنين وتلاتة يا وزير التربية والتعليم .. إذا كان الهدف ” تطفيش ” الطلاب من فكرة الثانوية العامة وإجبارهم للتعليم الفني برجاء إبلاغنا لكي نختصر الوقت و نحول لدبلون ولا تعليم مهني ولا تخرجهم من التعليم و نشوفلهم توكتوك يشتغلوا عليه وننتهي من مآساة التعليم الثانوي …!

عن أمانى الشريف

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: