لكى نحقق الاستفادة المرجوة من منصة edmodo

كتب محمد سرور الخطيب _

كبير معلمين لغة انجليزية ونائب مدير ادارة المدارس الرسمية لغات – مديرية التربية والتعليم – محافظة الاسكندرية

لكى تحقق منصة edmodo الغرض منها
هناك انجازات تحققت بالفعل على ارض الواقع فى مجال البنية التحتية التكنولوجية فى مجال التعليم

لايستطيع ان ينكرها اى انسان امين وصادق مع نفسه والتى ظهر بعضها للنور منذ عامان وظهر البعض الأخر منها مع الحالة الاستثنائية التى اصابت العالم اجمع ومن بينها مصر بسبب فيروس كورونا المستجد ، ومن هذه الانجازات منصة التعلم edmodo

والسؤال الذى يطرح نفسه هنا :
كيف نحقق الاستفادة القصوى من تلك المتصة لنحقق الغرض منها بحيث ينعكس اثارها التى اطلقت من اجلها على جميع جوانب التعلم

( المعلم ، الطالب ، المدرسة ) ؟

من وجهة نظرى المتواضعة ولتحقيق الاستفادة القصوى من تلك المتصة لابد من القيام بعدة خطوات والتى تتمثل فى النقاط التالية :

١. تدريب جيد وكاف لكل من مديرى المدارس ، السادة المعلمين ، السادة موجهى المواد ليتعرفوا ويتقنوا التعامل مع الادوات المتاحة بتلك المنصة وان لزم الأمر يكون تدريب اونلاين نظرا للظروف الاستثنائية الحالية .

٢. امكانية عمل حسابات ذات مميزات خاصة لكل من مديرى المدارس ، السادة الموجهين ، مسئول او اكثر بكل ادارة تعليمية ، مسئول او اكثر بكل مديرية تعليمية تمكنهم من رؤية ومتابعة كل نشاط يتم على المنصة ” كل فى حدود اختصاصاته ”

٣. تشكيل لجنة بكل مديرية تعليمية يعرض عليها يوميا مايتم رفعه على المنصة والموافقة عليه قبل السماح بنشره من عدمه للوقوف على انه لايحتوى على اى مواد تحرض على العنف والكراهية او الاساءة لاشخاص او التحريض على العنف وخلافه من الاشياء التى قد تشكل تهديدا للمجتمع وخاصة وان بالمنصة ميزة منحت لاولياء الأمور بعمل حسابات لهم على تلك المنصة .

٤. السماح للطالب ان ينتقل من صف لاخر داخل حسابه للتفاعل والاستفادة من المواد التعليمية المختلفة لانه لو افترضنا ان هناك تلميذ تم تسجيله بالصف السادس الابتدائى او الثالث الاعدادى ،

فيجب ان تكون المواد التعليمية للصفوف الأعلى متاحة له لأنه سيلتحق بالصف الأعلى فى غضون بضعة اشهر قليلة اما العام الدراسى الحالى قد انتهى بالنسبة له فور قيامه باتمام مشروعه البحثى وبالتالى وعمليا المواد التعليمية المتوفرة له لنفس الصف ستصبح بدون فائدة بالنسبة له ولو نجحنا فى ذلك فاننا نكون قد نجحنا فى دق اكبر مسمار فى نعش تجار الدروس الخصوصية .

٥. تعاون كافة وسائل الاعلام فى فض الترابط بين وجود واطلاق المنصة وبين عملية تسليم او رفع المشروع البحثى من خلالها لان هذا الترابط يضر بالدور التى من اجله تم اطلاق تلك المنصة

لان السائد بين قطاع كبير من الطلاب واولياء امورهم هو ان الغرض من المنصة هو رفع الابحاث وتسليمها وهكذا ينتهى دورها وهذا يضر بالهدف الذى تم اطلاق تلك المنصة التعليمية من اجله .

اخيرا وليس اخرا تحية تقدير لمعالى الوزير وفريق عمله لما يقوموا به من اعمال فى تلك الظروف الاستثنائية

عن هاني سلام

20 تعليق

  1. كلام غاية فى الروعة بسم الله ماشاء الله
    ربنا يباركلك ويكتر من امثالك يا استاذ محمد

  2. حقيقي راجل بيتكلم كلام حلو جداااا وراجل حقيقي محترم جداااا ♥️♥️♥️♥️🤝

  3. استاذ محمد سرور
    رجل التعليم العالي ربنا يحفظك ويحميك

  4. المقاله غاية فى الروعه

  5. استفادة رهيبه من هذا الكلام شكرا استاذ محمد

  6. كلام محترم ومقدر ونتمنى اخذ كل نقاط المقالة موضع اهتمام من قبل المسئولين وخاصة وان لكاتب المقال المحترم مقالات اخرى بخصوص مقترحات تطوير التعليم ونتمنى من السادة المسئولين الاستفادة منها ،، شكرا جزيلا استاذ محمد فأنت تعبر بحق واخلاص عن اشياء نتمنى تحقيقها وبالتوفيق للجميع يارب

  7. علاء الدين محمود

    ارفع القبعة ، لقد اصبت كبد الحقيقة وعبرت عن مايجول بخاطر وفكر جميع معلمى مصر الشرفاء الذين يتمنون الخير لوطنهم فمع ان الظرف استثنائى ولكن لكى يتم الاستفادة من تلك التجربة لابد من تدريب كافى وحقيقى لكل العاملين بمجال التعليم على كيفية التعامل بحرفية على هذه المنصة وانا مع وجود الية لمراجعة كل مايتم نشره على المنصة حفاظا على امننا القومى ،،،، شكرا للمحترم الخلوق استاذ محمد كاتب المقال فدائما ماتعودنا منك على الافكار الجميلة وحضرتك نموذج للتفانى والاخلاص فى العمل والغيرة على الوطن

  8. محمد أبوكليلة

    مقال غاية في الروعة

  9. فكر مرتب و رائع و فعلا هذا ما تحتاج اليه العملية التعليميه في هذه المرحله من التغييير حتي تتم الاستفادة القصوى من الجهد المبذول .. تحياتي لحضرتك

  10. مهندس عادل عبدالله

    اولا تحية لمجلة اهرام العملية وجميع العاملين عليها لانتقائهم قامات وهامات عظيمة واصحاب فكر راق
    مقال موضوعى ورائع ويدل على فكر رجل ميدانى حقيقى وليس كلام من تحت المكيفات ومن داخل الصالونات فانا كاحد اولياء الأمور واعتبر نفسى من المهتمين بالعملية التعليمية ، ارى ضرورة اخذ الوزارة بكل ماجاء بهذا المقال ، فلدى شقيقين احدهما بالصف السادس الإبتدائى والثانية بالصف الثالث الإعدادى وبالفعل تم الحصول على اكواد ابنائى ولا جديد سوى اننا فى انتظار سيادة الوزير لكى نتمكن من رفع ابحاث ابنائنا من خلال المنصة وعندما تواصت مع مجموعة من معلمى المدرسة عن افلام تعليمية وخلافه للابناء كان ردهم تفاعل ايه مع طلاب ، هو فيه حد اتدرب على حاجة ولا عارف حاجة فحضرتك هتنتظر لموعد رفع البحث من خلاله وانا كولى امر فعلا اتنمى ان اجد لابنائى داخل حسابهم دروس للعام المقبل والتى يمكن ان تساهم بتعرفهم على المناهج والبدأ فيها مبكرا وقد يخفف هذا بالفعل من معاناتنا فى تحمل مصاريف الدروس الخصوصية

  11. مقال ولا اروع ولا أجمل تحية تقدير لكاتب المقال الذى لخص واقع وكيفية تحقيق الاستفادة القصوى منه فما أحوجنا لمثل هذا الرأى المحترم وشكرا للموقع الذى يسمح لمثل هؤلاء المخلصين لتوضيح الصورة الواقعية وكيفية العاطى مععا

  12. شكرا جدا لجهوود حضرتك المقالة غاية فى الروعة

  13. كلام جميل جدا جدا
    شكرا يا استاذ محمد

  14. بسم الله ماشاء الله على روعة المقال

  15. ربنا يخليك يا استاذ محمد ويعلى حضرتك كمان وكمان

  16. فعلا التعليم محتاج المرحلة التغيرية دى .شكرا للاستفادة

  17. فعلا فعلا حضرتك نمووذج لرجل التعليم العالى .طول عمرك فى احترام وفى تطور مستمر ربنا يحمى حضرتك وأولادك .

  18. فعلا كلام كله صحيح يا ريت الناس تفهم وتقدر حضرتك

اترك رد