خمس اسباب هتخلي ابنك يرفض التعاون معاكي

خمس اسباب هتخلي ابنك يرفض التعاون معاكي في اي مهمه تطلبيها منه مهما كانت بسيطه

السبب الاول

نظرتك ليه

انه ملكك والمفروض يسمع كلامك بأشاره من صباعك وانه يبقي ابن عاق وقليل الادب لو رفض او اعترض يستحق يتربي من اول وجديد

وده بيبان في عصبيتنا ونرفزتنا من رفضهم وانه بمجرد ما يرفض او يقول لا او حتي يهرب ويعمل نفسه مش سامع نتعامل معاه بمنتهي العدوانيه والكره

طريقه التفكير دي موروثه للاسف وهي طريقه مسيئه جدا جدا للطفل وعلماء النفس بيعتبروها درجه من درجات النرجسيه وتعظيم الذات ازاي في كائن استجرى يعصي اوامرى

طيب اضرارها ايه

علي المدي القصير :مقاومه شديده من جانب الطفل واصرار علي الرفض عشان يحس انه عنده كرامه واحترام وممكن كمان يلجئ انه يرد كرامته بأهانه الاب والام وتعمد مضايقتهم ثأر لكرامته

وعلي المدى الطويل

يبان في سلوك الطفل حب التسلط علي الاخرين وفرض رأيه بسبب ومن غير سبب وكمان بيبقي صعب جدا ومتمرد طول الوقت وسهل جدا انه يطول لسانه وايده لما يتعرض لاي انتقاد او اي تحكمات وطبعا ده بيأثر علي علاقته بمدرسينه واصحابه واخواته وابوه وامه لانه بيوصل في بعض الاحيان للاستمتاع بالتنمر وقهر الاخرين زي ما هو مقهور

وممكن العكس تماما شخصيته تضعف جدا ويبقي منقاد علي طول وسهل استغلاله في اعمال شريره حتي لو كان مش موافق عليها بس بيعملها خوف من الضرب والاهانه اللي اتعود يتعرض ليهم لما يقول لا

وبيظهر في سلوكه نوبات غضب شديده يعقبها اعتذار وندم بس بيلاقي نفسه بيفقد السيطره علي مشاعره من كتر الكبت اللي هو عايش فيه

السبب التاني 

سن الطفل ونموه النفسي والعاطفي

من رحمه ربنا انه بيخلي في مراحل مختلفه حريه الانسان ورغبته في الاستقلال والقرارات بتنمو يوم عن التاني

من سنه لسنتين

من ١٠ ل ١٤

دي اكتر سنين بيعلي فيها النديه والرفض عند الاطفال بشكل طبيعي

السبب الثالث 

الطلبات الكتير

اللي بتخلي الطفل يحس بالاجهاد والتقيد فيبتدي في الاول يعتذر او يتحجج وبعد شويه يرفض يتعاون في اي حاجه عشان عارف اللي فيها

السبب الرابع 

انه متمسك فعلا

اوقات في طفل له مزاج في حاجه او بيحب حاجه معينه والاب والام مش مقتنعين بيها فكل ما بيتمسك بيها ده بيستفذهم ويخليهم يركزوا زياده انه يتخلي عنها فبيبقي عنده مشاعر فوق المشاعر

متمسك بيها وكمان بقي حاسس انه عايز يثأر لكرامته من نقدكم وضغطكم عليه فممكن جدا ده يعلي عنده قيمه الشى ده اكتر ويبقي صعب اكتر اننا نقنعه بتركه

السبب الخامس

الحياه اللي مش منظمه

الطفل اللي كل شويه يتفاجئ بتغيير خطه بيبتدي يحس بعدم الامان ويتمسك بالcomfort zone بتاعته

عاده معظم الاطفال عندهم صعوبه انهم يتنقلوا من نشاط للتاني ولحد ما نكبر بنفضل كده مين سهل عليه انه ياخد اوردر حالا فيسيب الطبخ اللي بيطبخه ويروح يغسل كلنا بيبقي نفسنا نكمل اللي ابتديناه ومنتفاجئش بالتغيير فجاه كده وطبيعي اننا نقاوم

طيب ايه الحل

خمس حلول 

١-نبطل جو نازج السلحدار بتاع الاوامر ونعتذر لولادنا بشكل واضح عن طريقتنا من اوامر وزعيق ونبتدي

نستئذنهم في الطلب

نديهم اختيارات

نتناقش معاهم ونتفق علي الحاجه سوا بحل وسط مرضي للطرفين ونتاكد انهم موافقين والاتفاق ده مريح ليهم

٢-من سنه لسنتين نشيل الحاجات اللي هتخلق صراعات بينا وبين الطفل ونخلي البيت مناسب لسنه ولو اضطرينا نفرض عليه حاجه قدر الامكان نوفر اختيارات مثال

اشيلك اوبه ولا نجرى بسرعه (مش يلا نمشي )

تلبس الجزمه في الرجل دي ولا دي

تلبس الجاكت ده ولا ده

تلبس في الدراع ده ولا ده

ولو اضطرينا ناخد منه حاجه بالعافيه وعيط ناخده في حضننا ونقوله اننا اسفين اننا ضايقناه بس الحاجه دي كانت هتعور ايده وخفنا عليه ونستحمل لان السنه دي كلها كده بس هتعلمه بعد كده يتواصل مع الناس وتفضل شخصيته قويه لا مقهوره ولا متسلطه

وفي المراهقه ده فيلم لوحده محتاج نتعلم ازاي نتعامل مع مراهق وممكن نبقي نعمل مقال عن ازاي تكسبي تعاون المراهق

٣-التوازن في الطلبات واننا نراعي انهم اطفال ونخف شويه ولو في حاجه اظهروا انهم زهقانين منها نعملها معاهم ونشجعهم ونحترم تعبيرهم عن الاجهاد والتعب

٤-نسيب الطفل يقرر لنفسه مادام مفيش ضرر كبير بلاش تحكم في قرارات عشان الاصح والانسب كل طفل عنده مفضلات غير الاهل ومش لازم كل اللي انت شايفه احسن يبقي احسن ليه مع تمسكك بدورك كاب في المتابعه برضه اوقات الاقي اب او ام مش موافق علي لعبه معينه ابنه بيلعبها علي النت فقال ايه يقاطع اللعبه وكل ما يشوفه بيلعبها يزعق

طب ما تلعب معاه وتتفرج عليها وتقول رايك بهدوء واختصار في سلبياتها وايجابيتها خليه يتعلم منك مش معني انك مش موافق انك متتابعش معاه دي مسئوليه بجد مش هينه وياما ولاد بتبقي فله وبتروح في سكك تانيه خالص عشان قصرنا في دورنا ومتابعتنا ليهم

٥-التمهيد قبلها بعشر دقايق والتذكير قبلها بدقيقه وبعدين بنقول انه حان الوقت لكذا ونشجعه علي البدا في المهمه الجديده

مثال لو بيتغرج علي التلفزيون ومتفقين انه هيبتدي مذاكره الساعه ٧

علي ٧ الا عشره نروح نقعد جمبه ونضحك علي اللي بيشوفه او نعلق اي تعليق في الموضوع اللي هو مركز فيه عشان نلفت انتباهه وبعدين نبلغه ان فاضل عشر دقايق

وقبلها بدقيقه نقول فاضل دقيقه

وبعدين نروح نطفي التلفزيون ونقوله ان الوقت خلص ونحاول نضحكه او نخفف الموضوع عليه او نسكت ونسمحله يفضفض عن اللي ضايقه من غير ما ناخدها علي نفسنا احيانا بيبقي في حته حلوه اوي او مثيره ولما بنقفل بيضايقوا مفيش داعي نكبتهم سيبوهم يزعلوا وهيفكوا متخافوش،

طبعا في اسباب تانيه ليها علاقه بالدلع الزياده مش الشده ولكن هذه قصه اخرى

اخصائي تعديل السلوك الاطفال والمراهقين

ا/رشا طه احمد

 

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: