تعليم بلا حدود تطالب بتغيير آلية التقييم للطلاب

 

فاطمة فتحي مؤسس جروب تعليم بلا حدود

⁦🖋️⁩أماني الشريف 

ناشدت فاطمة فتحي مؤسس جروب تعليم بلا حدود، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني د. طارق شوقي بالنظر إلى تغيير آلية التقييم المفروضة على الطلاب في ظل الظروف الاستثنائيه الحالية بسبب جائحة كورونا

حيث بدأت مناشدتها بهذه العبارة التي توضح فيها أن التقييم العادل هو أبسط الحقوق في ظل هذا العام الاستثنائي والظروف الحالية .

(رفقا بنا يا سيادة الوزير فمن أبسط حقوقنا تقييم عادل في ظل عام استثنائي)

وأكدت فاطمه فتحي في مناشدتها  بأن جميع أولياء الأمور يعلمون أن أولادهم لا يوجد لديهم تقييمات لتصعيدهم للصف الأعلى وأن الجميع يسعى إلى عقد امتحانات أو أي وسيلة للتقييم العادل حتى يجتاز الطلبة هذا العام في ظل ظروف استثنائية، و في الوقت الذي سعت وزارة التعليم فيه إلى إيجاد حلول للتعلم عن بُعد لتفادي أضرار الجائحة كان  ولي الأمر يعلم أنه عام استثنائي يجب أيضا أن تتعامل الوزارة مع أبنائنا بأنهم مروا بعام استثنائي

وطرحت فاطمة فتحي عدة استفسارات ووضعت علامات تعجب أمام الوزارة لتستوضح منها آليات تقييم الطلاب وما يجب أن تراعيه الوزارة أثناء التقييم .

أولا : أن تراعي الوزارة في تقييمها أننا قمنا بإرسال أولادنا إلى مدارسهم في ظل قلة التعقيم أليس لهذا تقييم ؟

ثانيا :كما أننا تعاملنا مع الفصل المقلوب رغم أنه لم يؤتي ثماره …أليس لهذا تقييم ؟

ثالثا : أننا سعينا جاهدين إلى محاولات إبقاء أبنائنا صغار السن أمام شاشات التلفاز والهواتف الذكية لمشاهدة قناة مدرستنا مع أنها لم تكن تحتوي علي عامل جذب لهم ولم تراعي الفروق الفرديه والعقلية لكل طالب ورغم أيضا أضرار تلك الهواتف علي أعينهم ومجال الانترنت المفتوح علي مصرعيه …أليس لهذا تقييم؟

رابعا :وأننا لم نحصل علي المواد اللغات إلا متأخرا …أليس لهذا تقييم؟

خامسا :وأننا لم نلحق اولادنا بالمجموعات المدرسيه إلا متأخرا بسبب التأخر في صدور اللوائح المنظمه لها…أليس لهذا تقييم ؟
سادسا :رغم توقف المجموعات المدرسية في منتصف المنهج ولم يستطع أولادنا حل المسائل والتدريبات مع مدرسينهم ألقي الحمل علي الأم ومسؤولية تعليم أبنائها بنفسها أليس لهذا أيضا تقييم ؟

سابعا :تعدد مصادر التعلم وكثره المنصات التي تحتوي علي معلومات اكثر توسع من كتاب المدرسه لمنظومه التابلت ورغم توقف وإغلاق السناتر واعتمادهم علي المذاكره بأنفسهم أليس لهذا تقييم ؟

ثامنا :عدم تدريب المعلمين علي أنظمة الامتحان الجديدة والمنصات المختلفه  رغم العجز الصارخ في أعدادهم جعل اولادنا في مرحله الثانويه هم من قاموا بتعليم أنفسهم علي كيفيه استخدامه حتي الاستماره الاليكترونيه هم من حاولوا جاهدين التعامل معها… أليس هذا تقييم ؟

أخيرا :وبعد كل هذه المسؤوليه التي ألقيت علي عاتق أولياء الأمور  ورغم إننا في مراحل مختلفة بدء من kg1 حتى المرحلة الثانوية والجميع يعتمد على التعليم أون لاين أليس من أبسط حقوقي أن أنادي بأن المواد التي لا تضاف الي المجموع أن تمتحن بطريقه البوكليت وأن الوحده الأخيره للإطلاع !!
فأنا أم ولست مدرس المادة العلمية ومازلنا نعلم أننا في عام استثنائي!!!!!!!!!

عن أمانى الشريف

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: