مساعدة الأطفال ADHD على التعامل مع الأخبار (١٠)

مقالات في التربية الخاصة 

(10)

ما هو اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه؟

Attention Deficit Hyperactivity Disorder

 

مساعدة الأطفال ADHDعلى التعامل مع  الأخبار

 يتسائل الكثير من أولياء الأمور هل يجب الحديث مع أطفالنا عن ما يحدث في المجتمع المحيط والعالم من حولنا؟ هل الكلام عن أخبار الكوارث والحوادث وما يحدث في عالمنا يجب أن يطلع عليه الأطفال وخاصة الأطفال ADHD أو أي مممن يندرج تحت مظلة أطفال التربية الخاصة!.

وهذا هو موضوعنا التالي.

كيف تتحدث مع طفلك عن الأخبار؟:

يسمع الأطفال عما يحدث في العالم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أو الأصدقاء أو محادثات الكبار. أحيانًا تكون الأخبار مثيرة للارتياح – مثل اتخاذ الأطفال في سنهم موقفًا بشأن القضايا الاجتماعية أو البيئية، لكن في أوقات أخرى ، قد يقلق الأطفال بشأن الأحداث الجارية ويحتاجون إلى شخص بالغ للمساعدة في فهم ما يحدث.

لهذا من المهم جداً أن تساعد طفلك على فهم الأخبار والشعور براحة أكبر وذلك بإتباع الخطوات التالية:

  • اكتشف ما يعرفه طفلك بالفعل.
  • اطرح أسئلة على أطفالك لمعرفة ما إذا كانوا يعرفون شيئًا عن حدث حالي، وبالنسبة للأطفال والمراهقين في سن المدرسة ، يمكنك أن تسأل عما سمعوه في المدرسة أو على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • ضع في اعتبارك عمر طفلك وتطوره، فقد لا يفهم الأطفال الأصغر سنًا الفرق بين الحقيقة والخيال أو بين السياسة كمثال والأخلاق والمبادىء، وقد يدرك معظم الأطفال أن الأخبار حقيقية عندما يبلغون من العمر 7 أو 8 سنوات.
  • احترم وجهة نظر طفلك: إذا كان طفلك لا يبدو مهتمًا بحدث ما أو لا يريد التحدث عنه في الوقت الحالي ، فلا تدفع طفلك للحديث ولا تجبره على الاستماع لخبر ما أو لحوار ما ما لم يكن مستعداً.
  • أجب عن الأسئلة بصدق وإيجاز: قل الحقيقة ، ولكن تحدث فقط بقدر ما يحتاج طفلك إلى معرفته. حاول تهدئة أي مخاوف ومساعدة الأطفال على الشعور بالأمان،ولا تقدم تفاصيل أكثر مما يهتم به طفلك.
  • إستمع جيدا بالنسبة لبعض الأطفال ، فإن سماع حدث مزعج أو كارثة طبيعية قد يجعلهم قلقين ، وتتواتر الأسئلة في ذهن الأطفال “هل يمكنني أن أكون التالي؟ هل يمكن أن يحدث هذا لي؟” قد يكون لدى الأطفال الأكبر سنًا الكثير من الأسئلة. ركز على ما يطلبه أطفالك وعلى أسئلتهم حتى تتمكن من مساعدتهم على التغلب على مخاوفهم. 
  • لا بأس بالقول إنك لا تعرف الإجابة: إذا سألك طفلك سؤالاً يثير إعجابك ، فقل أنك ستكتشف ذلك. أو استخدم مواقع الويب المناسبة للعمر لقضاء الوقت معًا في البحث عن إجابة.
  • ساعد الأطفال على الشعور بالتحكم.
  • شجع طفلك على الكلام: إذا كان طفلك خائفًا مما يحدث ، فاسأل عنه. حتى عندما لا يستطيع الأطفال التحكم في حدث – مثل كارثة طبيعية – يمكن أن يساعدهم ذلك في مشاركة مخاوفهم معك.
  • حث المراهقين على النظر إلى ما وراء القصة خاصة ولو كانت أخبارية، اسألهم عن سبب اعتقادهم أن ما يعرض من قصة مخيفة أو مزعجة هل كان ذلك لزيادة المشاهدات أم لأن القصة كانت تستحق النشر حقًا؟ بهذه الطريقة ، يمكن تحويل قصة مخيفة إلى مناقشة حول دور الأخبار ومهمتها.
  • علم أطفالك أن يكونوا مستعدين…. متقبلين لا مذعورين. على سبيل المثال ، إذا كانت الأخبار تتعلق بكارثة طبيعية ، فضع خطة عائلية لما قد تفعله. فمثلاً في حالة انتشار مرض ما، فتحدث عن طرق لحماية نفسك وطفلك والآخرين.
  • تحدث عما يمكنك فعله للمساعدة: مثلاً بعد حادث مأساوي ما، يمكن لإيجاد طرق للمساعدة أن يمنح الأطفال إحساسًا بالسيطرة،وابحث عن القصص الإخبارية التي تسلط الضوء على ما يفعله الآخرون،وضع القصص الإخبارية في سياقها ثم قم بتوسيع المناقشة من خبر معين حول حدث صعب إلى محادثة أكبر واستخدمه كطريقة للتحدث عن المساعدة والتعاون والطرق التي يتعامل بها الناس مع الصعوبات.

الحد من التعرض للأخبار:

  • في كثير من الأحيان يجب أن يقرر الآباء ما وكم الأخبار المناسبة لطفلك. فكر في عمر أطفالك ومدى نضجهم. شجعهم على أخذ فترات راحة من متابعة الأخبار ، خاصة عندما تكون الموضوعات صعبة.
  • يجب متابعة  كمية الأخبار الصعبة التي يسمعها طفلك، ملاحظاً عدد المرات التي تناقش فيها الأخبار أمام أطفالك. قم بإيقاف تشغيل التلفزيون حتى لا يتم تشغيل الأخبار في الخلفية طوال اليوم.
  • ضع الحدود في الوقت المناسب لا بأس أن تخبر أطفالك أنك لا تريدهم أن يتعرضوا بشكل مستمر للأخبار وأن تضع قواعد أساسية لمشاهدة التلفزيون مثلاً أو متابعة الأنترنت واستخدام الوسائط الاجتماعية.
  • شاهد الأخبار مع طفلك وتحدث عنها…. ولكن أغلق الحوار إذا كنت تعتقد أنها غير مناسبة لطفلك.
  • استمر بالحديث وتحدث مع طفلك كثيرًا عن الأحداث الجارية وساعد الأطفال على التفكير من خلال القصص التي يسمعونها وحاول معهم التفكير في الوصول لطريقة لمعرفة ما إذا كانت القصة جيدة أوسيئة، اطرح أسئلة مثل: “ما رأيك في هذه الأحداث؟” أو “كيف تعتقد أن هذه الأشياء تحدث؟” باستخدام هذه الأنواع من الأسئلة ، يمكنك تشجيع المحادثة حول الموضوعات غير الإخبارية.
  • احترس من التوتر لطفلك عند متابعة الأخبار، فإذا أظهر طفلك تغيرات في السلوك (مثل عدم النوم أو الأكل ، أو عدم الرغبة في التواجد حول الناس ، أو القلق طوال الوقت، أو الانصراف عن متابعة الأخبار) ، فاتصل بطبيب طفلك أو مقدم الرعاية الصحية السلوكية. يمكنهم مساعدة طفلك على إدارة القلق والشعور بقدرته على التكيف بشكل أفضل ووضع خطة بمساعدتك للتعامل مع الأخبار بما يعود عليه بمعرفة العالم المحيط.

التالي: 11- التعامل مع اضطرابات الأكل عند الأطفال فئة اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

بقلم د محمد مصطفى الجيزاوي استشاري التعليم العام

عن هاني سلام

تعليق واحد

  1. جزاك الله خيرا دكتور محمد 👍👍👍

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: