حقائق عن الصلب

بقلم د. م. هشام الشربيني

تعتبر صناعه الصلب من الصناعات الاستراتيجيه حيث تعتبر منتجات الصلب من اهم المنتجات اللازمه لانشاء توسعات عمرانيه جديده كما يمكن القول ان عدد الصلب ليس منتج واحد بل يصل عدد منتجات االصلب الي اكثر من 3500 منتج لهم خواص فيزيائيه و كيميائيه و ميكانيكيه و ميتالورجيه مختلفه وبالتالي فان كل رتبه تمتلك الخواص اللازمه حسب متطلبات التصميم اللازم لكل تطبيق.

في البدايه نود ان نذكر ان اجمالي عدد العاملين في مجال الصلب علي مستوي العالم يزيد عن 6 مليون شخص منهم 2 مليون عماله مباشره في مرحله انتاج الصلب السائل و الصب و منهم ايضا 2.5 مليون شخص عماله في مرحله التصنيع كما نستطيع ان نذكر ايضا ان هنا 1.5 مليون شخص يعملون في قطاع المقاولات اللازمه لذات المنتج.

جدير بالذكر ان هناك مساران لانتاج الصلب المسار الاول يكون عن طريق الفرن العالي كبدايه و المحولات الاكسيجينيه في نهايه المسار حيث يلزم لانتاج واحد طن صلب من هذا المسار 1.37 طن من خام الحديد و0.780 طن فحم و 0.270 طن من الحجر الجيري و 0.125 طن من الخرده ( يمكن ان تصل الي 30% من اجمالي الشحنه ) وينتج من هذا المسار 71% من اجمالي الصلب. اما لانتاج واحد طن من الصلب من المسار الثاني عن طريق فرن القوس الكهربي فيلزم 0.710 طن خرده و 0.586 خام حديد و 0.150 طن فحم و 0.088 الحجر الجيري و 2.3 جيجا جول طاقه الكهربائيه وينتج من هذا المسار 29% من اجمالي الصلب علي مستو العالم. ويعتبر من اهم منتجات الصلب حاليا الصلب الاخضر و الذي يعتمد علي الهيدروجين الاخضر في تفاعلاته الكيميائيه حيث لايترتب عليه اي انبعاثات لثاني اكسيد الكربون كما يعتبر الصلب من المنتجات المستدامه لسهوله انتاجه بأسخدام بنسبه 100% من خرده الصلب و اعاده تدويره بلاحد اقصي من المرات.كما يحتاج الصلب ان تصل درجه الحراره اللازمه للصهر ان يصل الي 1700 درجه مئويه .

جدير بالذكر انه لانتاج 1 طن من الصلب من المسار الاول ينتج 1.89 من غاز ثاني اكسيد الكربون كما تشارك صناعه الصلب في انبعاثات ثاني اكسيد الكربون بنسبه مابين 7% الي 9% في حال استخدام الوقود الاحفوري علي مستوي الانبعاثات.

المراجع

https://worldsteel.org/about-steel/steel-facts/

عن Dr. Maisa Salah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.