رضا الفخراني أم الموهوبين ومسيرة من العطاء

 

 

 

كتبت/ أماني الشريف

بكل الحب والاحترام والتقدير يتقدم الأستاذ هاني سلام رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير المجلة العلمية اهرام والأستاذة أماني الشريف رئيس قسم التعليم 

للأستاذة الفاضلة/رضا الفخراني مدير إدارة الموهوبين والتعلم الذكي بالجيزة بالتهنئة بمناسبة عيد ميلاد سيادتها وبلوغها سن الراحة والانتعاش بعد مسيرة من العطاء والتفاني بإخلاص في خدمة العملية التعليمية 

حقا شخصية نادرة ونموذج مثالي للمرأة المصرية العظيمة والتي أعطت من كل قلبها وبذلت مجهودها بكل إخلاص لتنمية الموهوبين ودعمهم فهي تستحق بكل جدارة لقب أم الموهوبين 

فهي صاحبة بصمة مميزة في إدارة الموهوبين لأنها أول مدير لإدارة الموهوبين بالجيزة وأول من رسم ملامح الموهوبين وزرع جذورها و بدأ معها الطلاب منذ صغرهم وكانت خير داعم ومشجع لهم ولجميع امهات الموهوبين ولجميع مديري الاقسام في كل الادارات المختلفه و كانت محبة للجميع ولم تبخل بالعطاء أو التقدير أو الوقت والاهتمام فكانت مخلصة لعملها ومازالت تحمل المزيد من الأفكار والأبداعات التي تمد بها الجميع فهي حقا خير من تولى إدارة الموهوبين 

 

تركت أثرًا إيجابيًا وطيبا و علامة مميزة في حياة وقلوب كل من حظي بالعمل والتعامل مع شخصها الكريم فهي صاحبة الخلق الطيب والأصل الكريم ..

تعاملت مع الجميع بكل حب ولم تنسى أن تشكر كل من دعم الموهوبين من المجال الإعلامي وكان للمجلة العلمية نصيب في ذلك حيث أن المجلة العلمية أبرزت في موضوعات كثيرة نجاحات الموهوبين والمبادرات التي قاموا بها والمراكز التي حققوها في المسابقات على المستوى المحلي والدولي .

 

فقد كتبت الأستاذة رضا الفخراني عن الإعلام المصري الحر ودوره الفعال في دعم ورعاية الموهوبين والمبتكرين 

هذه الكلمات 

“أن أي عمل لكي ينجح لابد من مقومات تسانده وتدعمه بالكلمة ولقد شاهدت إدارة الموهوبين علي مدار عملها منذ أن أنشات وتشكلت

بالقرار الوزاري 13/11/2016 من معالي الوزير هلال الشربينى وتحت إشراف د. هالة عبد السلام خفاجي رئيس الإدارة المركزية للتربية الخاصة حاليا وبمتابعة د .عبير أنور مدير عام الموهوبين بالوزارة 

ومنذ ذلك الحين وأقلام الصحافة الحرة تسعي دائما لكي تظهر أعمال الطلاب الموهوبين والمبتكرين علي صفحاتهم مع تحديد أيام للنشر الاسبوعي وهذا لايمكن ان ينسي 

إن كان له أثر وتأثير وتحفيز للموهوبين في الاستمرار والوصول من مجرد فكرة الي مكانة عالمية وسط اوربا والعالم كله في الصين ورمانيا والهند 

وكثيرا من الدول العربية الامارات والسعوديه والكويت 

فكان لازما علينا ان نقول لهم 

شكرا اسماءكم تكتب باحرف من ذهب 

يا من وقفتوا بجوار الحق 

وبنامل حرة كانت بمثابة ضياء ينير 

طريق موهوبين الجيزة 

تحية تقدير لحضراتكم في نهاية محطة تاريخي مع العمل الحكومي وقد ذكرت اسماء سطعت في سماء الصحافة والإعلام كان لهم دور فعال في تسليط الضوء على الموهوبين ومنهم :  

الأستاذ هاني سلام

الأستاذة اماني الشريف

 

وختمت منشورها بهذه الكلمات الرقيقة والدعوات الصادقه دمتم جميعا ودامت أقلامكم لخدمة أبناء مصر وتسليط الضوء علي النماذج المشرفة 

دمتم لخدمة مصرنا الحبيبة حقا إعلام يبني شكرا لحضراتكم جميعا 

كنتم خير سند لنا

 

وكان أيضا من ضمن الإعلاميين الذين ذكرتهم الاستاذه رضا الفخراني  هو  أستاذ هشام صلاح والذي كتب عنها كلمات في غاية التعبير والجمال وهي” أنها نموذج للمرأة المصرية الرائدة بامتياز نستطيع القول : ” أنها حققت وبامتياز المعادلة الصعبة فى النهوض بموهوبى الجيزة ” فلم تكل يوما فى البحث والتنقيب عن الموهوبين والمتميزين من أبنائنا وبناتنا بمؤسسات التعليم شمالها وجنوبها شرقها وغربها تأخذ بأيديهم وتتبنى مواهبهم ثقلا وإعدادا حتى تصل بهم للتفرد والتميز

واجهت الكثير من التحديات والمعوقات لكن إرادة النجاح وإنكار الذات لديها جعلت لها الغلبة ، فلقد استطاعت أن تجعل من إدارة الموهوبين بالجيزة منارة للريادة وقبلة للباحثين عن التميز بل محطة راسخة للنجاح ، عقدت البروتوكولات مع المؤسسات والمراكز البحثية والأكاديميات المختلفة حتى صارت إدارة موهوبى الجيزة واسطة العقد بوزارة التربية والتعليم

اليوم انهت رحلة العمل الحكومى ولكن جهودها ونجاحاتها مازالت حاضرة بيننا ، فنبتت موهوبى الجيزة أينعت وآتت ثمارها فى إنحاء المعمورة ،

أقول لك سيدتى وبحق : ” لقد أتعبت وأجهدت من بعدك ” فنجاحاتك وما حققتيه أصبح تحديا واضحا لمن سيخلفك فما أن يسير على درب نجاحاتك أو أن يحاول جاهدا اللحاق بركابها

كل التحية لرائدة وقائدة موهوبى الجيزة السيدة المصرية بامتياز رمز العطاء والإخلاص والوطنية الفريدة”

ونحن نتمنى لكِ سيدتي دوام الصحة والعافية والعمر المديد وأن يجعل ايامك المقبلة خير وبركة وبداية جديدة سعيدة إن شاء الله .

 

عن أمانى الشريف

3 تعليقات

  1. أجدني في حيرة من أمري وأنا بين ثلاث قمم بلغت جهودها عنان السماء شموخا وتألقا
    فبأين منها ابدأ تحياي بالرضا أم بالأماني أم ياتري بالهنا والسلام
    دامت جهودكم
    رضا هانم ،، أماني هانم ،، هاني بك

  2. اولا مقال ممتاز أستاذة اماني وحقا انها تستاهل كل خير فكانت الأستاذة رضا الفخراني مثال للقيادة الجادة المستوعبة للدور الأصلي لرعاية الموهوبين

  3. هويدا محمود محمد

    استاذة رضا الفخرانى لها بصمة واضحة فهى كانت داؤبة ليل ونهار تسعى فى كل الاتجاهات للنهوض بالطلاب الموهوبين
    اتمنى لها بداية حياة سعيدة وهادئة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.