التحدث إلى الآلة

كتب ا. محمد الامين احمد

كيف نتحدث الى الآلة و تستجيب لنا ؟

للإجابة على هذا السؤال علينا اولا ان نعرف ما هى لغة الآلة, سواء كنا نتعامل مع الآلة كمبرمجين و مصنعين او مستخدمين فإن جميع الالات و الاجهذة تتحدث لغة واحدة فقط لتقوم بما صنعت من اجله و هى لغة الكهرباء , على سبيل المثال فنحن نضغط على زر صغير فنضيئ المصباح كهربائي و نضغطة مرة ثانية فنطفأه فى هذه الحالة اجرينا حديث مع المصباح باللغة التى يفهمها (الكهرباء) و بنفس الطريقة و نفس اللغة تعمل اكثر الاجهزة تعقيدا  مثل الحاسب الالى او الهاتف المحمول و من هذه اللغة تم تكوين جميع  لغات البرمجة الحديثة.

لغة  الآلة

كما ذكرنا  فإن الاجهزة  تفهم لغة الكهرباء المكونة من امرين كهرباء او لا كهرباء فتم التعبير عنها برقمين الصفر و الواحد  و تدعى BINARY CODE, صفر تعنى لا كهرباء  و الواحد يعنى وجود الكهرباء و بهذا  تترجم الالة اوامر الانسان المختلفة على سبيل المثال اذا ضغط على حرف A   بلوح الكتابة بالحاسب الالى تم ترجمتها الى 01000001   و يمضى هذا التسلسل من النبضات الكهربائية عبر الحاسب الالى و الى الشاشة ليظهر امامك الحرف الذى كتبته ,و بنفس الطريقة تعمل كل الاجهزة و الانظمة المعقدة و لغات البرمجة الحديثة حيث يتم تكويد كل امر يأمر به الانسان الالة الى اكواد من الصفر و الواحد.

ترجمة الالة لكلام الانسان

والشئ الوحيد الذى يفرق بين الاجهزة و بعضها هو قدرة الاجهزة او الالات على استيعاب كميات ضخمة من الاوامر و قدرتها على ترجمتها لتنفيذ هذه الاوامر , فقد رأينا حديثا بالهواتف الذكية كيف يخاطب الانسان هاتفه و ينفذ اوامرة بدقة و يعتمد هذا على قدرة الهاتف على تحويل الاصوات و التى هى مجرد موجات فيقوم الميكروفون بقياس هذه الموجات و تحويلها الى نبضات كهربية من الصفر و الواحد و من هنا يقوم الهاتف بمقارنة تلك الاكواد باكواد مخزنة من قبل و من ثم يقوم بتنفيذ الامر المطلوب.

ذكاء الآلة

اذا تحدثنا عن الاجهزة متوسطة التعقيد مثل الحاسب الالى او الهاتف المحمول فإن  ملايين النبضات الكهربية تعبر بها كل ثانية اثناء الاستخدام و أجهزة الكمبيوتر قادرة على معالجة آلاف الوظائف في  وقت صغير و لكن كل هذا ما هو الى مرآة  لذكاء الانسان فإن عقل الانسان الطبيعى قادر على تحليل بيانات اكثر تعقيدا و قادر على الابداع و الابتكار الذى تفتقد اليهم الالة مهما تقدمت و تذكرو دائما ان اكبر و اعظم واكثر الالات تعقيدا صنعها عقل انسان.

المراجع

Haq, Irfan Ul & Caballero, Juan. (2019). A Survey of Binary Code Similarity https://www.researchgate.net/publication/336056524_A_Survey_of_Binary_Code_Similarity

Pencho Marinov, Kiril Boyanov (2019). COMPUTERS VS HUMAN BRAIN . Institute of Information and Communication Technologies Bulgarian Academy of Sciences https://parallel.bas.bg/~pencho/EEG/Report_etap2/DN12-6_publ/DN12-6_publ_04.pdf

Blyth C. Immersive technologies and language learning. Foreign Language Annals. 2018;51:225–232. https://doi.org/10.1111/flan.12327

Ershova, N. (2020). Language of Art as Language of Utopia. Technology and Language, 1(1), 28-33. https://doi.org/10.48417/technolang.2020.01.06

Jesus N. Abaloa , Manuel L. Sentillas Jra. (2022). CAPABILITIES OF COMPUTER ALGORITHM LIKE HUMAN BRAIN UTILIZING ARTIFICIAL NEURAL NETWORKS South Asian Journal of Engineering and Technology https://sajet.in/index.php/journal/article/view/179

 

 

 

عن Dr. Maisa Salah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.