انتاج الصلب النظيف واستخدام تقنيه الحث الكهرومغناطيسي فى “الوسيطه” (Tundish)

كتب د. م. هشام الشربيني

تحدثنا في مقالات سابقه عن التحول في صناعه الصلب عموما الي استخدام تقنيه الحث الكهربي بدايه من مرحله صهر الخرده ومرورا بتقليب الصلب فى افران المعالجه … “البوشه “ … وفى هذا المقال سوف ننتقل بأذن الله الي استخدام تقنيه الحث فى  مرحله الصب المستمر و الذي يبدء بوحده ال ... ( tundish ) او ” الوسيطه “. حيث تم  اطلاق استخدام تقنيه الحث  الكهرومغناطيسي لمساعدة صانعي الصلب الي انتاج الصلب النظيف و السعي الي زيادة الجودة والإنتاجية والربحية

الوسيطه ودورها في الصب المستمر للصلب

الصب المستمر للصلب هو عملية تستخدم على نطاق واسع وهي خطوة مهمة في إنتاج الصلب. زادت نسبه الصلب المصبوب بتقنيه الصب المستمر في جميع أنحاء العالم بشكل كبير منذ إدخال عملية الصب المستمر في 1950s. في الوقت الحاضر تصل هذه االنسبه الي حوالي 97 ٪. ومع ذلك ، بالتزامن مع هذه الزيادة في استخدام العملية ، هناك متطلبات جودة صارمة أصبحت حاسمة في مواجهة الإنتاجية المتزايدة تدريجيا لآلات الصب المستمرة والأبعاد الأكبر للمنتجات المصبوبة.

ويمكن القول ان استخدام تقنيه الحث  الكهرومغناطيسي يعزز الجودة والإنتاجية والربحية بعدة طرق. بالإضافة إلى تحسين إزالة الرواسب غير المعدنيه في الصلب السائل وتحقيق انتاج الصلب النظيف ، كما إنه يوفر أيضا تجانس درجة الحرارة والاستقرار في جميع مناطق الصلب السائل في “الوسيطه ” بالكامل ، مما يقلل من استخدام اسلوب … “الحرارة الفائقة ” … ويعزز توحيد درجة الحرارة عبر مختلف مناطق الصلب السائل. حيث يتم تحسين قابلية توالي العمليات وموثوقيتها بشكل عام ويتم تقليل التكاليف عن طريق خفض استهلاك الحراريات و باقي  الاجزاء اللازمه لعمليه الصب المستمر في الوسيطه.

كذلك يوؤدي وجود شوائب غير معدنيه في الصلب إلى تأثير ضار على الخواص الميكانيكية وزياده المشاكل في المرحله التاليه … وهي مرحله الدرفله . إلى جانب ذلك ، يمكن أن تسبب تلك الشوائب الغير معدنيه أيضا مشاكل انسداد في ممرات الصب المستمر. علاوة على ذلك ، يمكن أيضا أن تساعد الشوائب  الغير معدنيه في الانسداد النوزل أثناء العملية الصب، مما يؤدي إلى خصائص ميكانيكية غير متجانسة في منتج الصلب وعيوب في المنتج النهائي تظهر اثناء عمليه الدرفله .

وهنا يجدر ذكر ان تقنية الحث الكهرومغناطيسي تمتاز بخاصيه هامه … و هي ” خاصيه عدم التلامس ” … التي تطيل العمر الافتراضي للمعده حيث ينتج عن  ذلك أنه لا يلزم أي صيانة تقريبا  مع اعتبار ان استخدام تقنيه الحث الكهرومغناطيسي في الوسيطه يفضل في ماكينات الصب ذات عدد الافرع الاكثر من فرعين. حيث أظهرت النتائج أن الفرق الأقصى في درجة الحرارة بين كل فرع من الوسيطه يمكن أن ينخفض إلى أقل من 4 درجات مئوية عند الاستخدام … مقارنة ب 10 درجات مئوية في ماكينات الصب التقليديه.

كما توفر تقنيه الحث الكهرومغناطيسي العديد من الوظائف الجديدة بما في ذلك المرونة في التحكم فى قوه التقليب  واتجاهه  والتحكم في مجال التدفق ودرجه  الذوبان الكامل في الوسيطه . وهذا يعني أن صانعي الصلب لن يكونو مضطرين إلى الاعتماد فقط على القدرة المحدودة لموجهات الصلب السائل داخل الوسيطه وذلك للتحكم في تدفق الصلب السائل ، حيث تؤدي المناطق الميتة في كثير من الأحيان إلى تغيرات في درجات الحرارة وحيث لا يمكن إزالة الشوائب الغير معدنيه كما يؤدي إلى تأثير تدفق معدني مطور.

 

المراجع

Chrome extension://efaidnbmnnnibpcajpcglclefindmkaj/https://kth.diva-portal.org/smash/get/diva2:1229627/FULLTEXT01.pdf

https://www.mdpi.com/2075-4701/11/7/1075/htm

https://www.ispatguru.com/tundish-and-its-role-in-continuous-casting/

 

عن Dr. Maisa Salah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.