أخبار عاجلة

ما هو تخصص تكنولوجيا المعلومات بالمؤسسات؟

 

بقلم أ / ناهد السمدونى

 

 

 

 

 

 

 

ما هو تخصص تكنولوجيا المعلومات بالمؤسسات؟

هو تخصص معتمد على كل ما يتعلق بعلوم و مكونات الحاسب الالى و ما يتعلق به من وسائل الإتصال المختلفة مثل الإنترنت و شبكات الهاتف المحمول و شبكات الهاتف المحمول و الاجهزة التى تتعلق بنقل و تخزين المعلومات .

و من امثله هذا التخصص :

خبير الدعم الفنى : و يعمل على حل مشاكل الحاسب الالى التى تواجه المستخدمين و الصيانة العامة للأجهزة و حل مشاكل الطباعة و الإنترنت التى قد تواجه المستخدمين.

فنى تكنولوجيا المعلومات : وهو  المسؤول عن تشغيل وصيانة الانظمة  بما يساعد افراد المؤسسة على إنجاز مهام العمل بشكل أسرع وكذلك يشرف على تدريب الموظفين على البرامج الجديدة بالمؤسسات و قد يمتد هذا التخصص الى تطوير البرامج و الانظمة التى تساعد على إنجاز العمل بشكل اسرع و فاعلية اكبر.

أهمية هذا التخصص

نحن نعيش الان كما يطلقون عنه فى عصر السرعة و التطور المستمر و لم تعد الطرق القديمة تقدم الكفاءة اللازمة لمواكبة هذا العصر و لكن يتطلب العمل حاليا توفير التخزين الإلكترونى و تسهيل الوصول للمعلومات لتوفير الوقت و الجهد و تسهيل التواصل بين الموظفين و نقل المعلومات مثل إستخدام وسائل التواصل الرقمية المختلفة كالبريد الإلكترونى و غيرها من الوسائل, و يتطلب العمل ايضا حاليا الوصول السريع للمعلومات و البيانات بإستخدام متصفحات الإنترنت و لعل الازمة العالمية فى وباء كرونا كانت إختبارا حقيقيا لهذه التقنيات الحديثة التى اتاحت للموظفين العمل من المنزل.

المهارات اللازمة لهذا التخصص

وشأنها شأن اى تخصص يتطلب الامر العديد من المهارات التى يكتسبها ممتهنى التخصص و لعل من اهم هذه المهارات هى إدارة الوقت , الإلمام بنظم المعلومات , مهارة التحليل و التفكير المنطقى ,معرفة قوية بالبرمجيات , القدرة على العمل كفريق ,القدرة على تحليل امن الشبكات و قدرات التواصل الفعالة .

سلبيات الإفراط فى استخدام التكنولوجيا

لا شك ان التطور من اهم ما يميز المؤساسات و يعطيها الميزة التنافسية عن غيرها و لكن فى السنين الاخيرة تم تبديل العديد من المهام التى يؤديها الإنسان و استبداله بالالة مما زاد من معدلات البطالة و لذا يجب نشر ثقافة تكنولوجيا و محو الامية التكنولوجية لمواكبة هذا التطور كما ان الإفراط فى استخدام التكنولوجيا ادى الى كسل فكرى لدا العديد من الموظفين بالمؤسسات حيث اصبحو يعتمدون على الالة فى ادق و ابسط الامور و لعل من اهم سلبيات التكنولوجية هو حين عدم اخذ الإحتطياط اللازم و عدم توفير الامن الشبكات قد يؤدى الى اختراق المعلومات السرية او سرقتها و هذا قد عانت منه العديد من المؤسسات العالمية .

المراجع :

أهمية تكنولوجيا المعلومات في دعم التطوير التنظيمي Zenib Mohamed M. Alfegeh 2017

قرقيط, and عمر. مهارات الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات الإدارية. جامعة البليدة 2: كلية العلوم الإنسانية والإجتماعية, 2015.

عن محمد الأمين

شاهد أيضاً

الإختبارات الإلكترونية بين المزايا و العيوب

الإختبارات الإلكترونية بين المزايا و العيوب بقلم أ / ناهد السمدونى – معدة مؤتمرات علمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.