مؤتمر الجمعية المصرية للميكرسكوب الإلكتروني ESEM

كتبت أ.د. منار السيد عبد الرءوف

انتهت فاعليات المؤتمر ٢٠٢٢  للجمعية المصرية للميكرسكوب الإلكتروني بالتعاون مع جامعة طنطا ومعهد تيودور بلهارس للأبحاث  وجامعة أسيوط  برئاسة أ.د. سهير منسي رئيس الجمعية وأستاذ الباثولوجيا والميكروسكوب الإلكتروني بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث  وبسكرتارية أ.د. نجلاء سرحان أمين عام الجمعية وأستاذ علم الأنسجة وبالوجيا الخلية  تحت عنوان: المكونات النانونية : علم اليوم والغد.

Nanostructures: The Science of Today and Tomorrow

أقيم المؤتمر من خلال التنظيم  الافتراضي تحت رعاية كل من الاستاذ الدكتور محمود زكى رئيس جامعة طنطا والاستاذة الدكتورة حنان فاروق القائم بعمل رئيس معهد تيودور بلهارس للأبحاث والاستاذ الدكتور أحمد المنشاوي القائم بعمل  رئيس جامعة أسيوط عبر منصة ويب إكس وبمتابعة فريق الدعم الفني لجامعة طنطا وافتتح المؤتمر بكلمة نيابة عن رئيس جامعة طنطا الأستاذ الدكتور كمال عكاشة نائب رئيس جامعة طنطا.

تابع المؤتمر عدد كبير من الباحثين من مختلف الجامعات والمعاهد البحثية بالمحافظات المصرية وبعض الدول العربية والأجنبية. شارك بالمؤتمر علماء متحدثين من معهد تيودور بلهارس للأبحاث وجامعة أسيوط ودمياط والدلتا والمركز القومى للبحوث ومعهد بحوث البترول و مركز التميز البحثى للعلوم متعدد التخصصات بجامعة أسيوط والولايات المتحدة الأمريكية وهولندا ورأس جلسات المؤتمر أساتذة من جامعة بنها والمنصورة وإسفنكس بأسيوط والزقازيق وعين شمس وتكنولوجيا الإشعاع هيئة الطاقة الذرية المهتمين والعاملين في مجال الميكروسكوب الإلكترونى.

تناولت وقائع المؤتمر عددا من الجلسات و المحاضرات المتميزة في مجال استخدامات وأهمية الميكروسكوب الإلكتروني في مجال النانوتكنولوجى .

تميز المؤتمر بضم ثلاث ورش عمل تم بثها من مركز التميز البحثى للعلوم متعدد التخصصات بجامعة أسيوط   و معهد بحوث البترول بالقاهرة وجامعة دمياط تناولت كيفية تمرير وفحص العينات النانونية ونبذة عن هذه المراكز المتخصصة.

جرت وقائع  هذه الورش في  اليوم الثاني للمؤتمر .وبدأت  بورشة العمل التى نظمها مركز التميز البحثى للعلوم متعدد التخصصات بجامعة أسيوط عن دور المكروسكوب النافذ في علوم المواد .رأست الورشة الأستاذة الدكتورة نجوى أبو المعالى المدير التنفيذي للمركز مع عرض مصور لتحضير الرقائق النانونية قام بتنفيذه أ.م.د/ محمد عبد المجيد والدكتور هانى عبد الحميد والدكتورة أسماء يحيي. اشتملت ورشة العمل الثانية والتي تم بثها من معهد بحوث البترول  محاضرة قيمة ألقتها أ.د. منار السيد الرءوف أستاذ كيمياء البوليمرات بمعهد بحوث البترول بالتعاون مع الباحث المساعد الاء ابراهيم عن مكروسكوب القوة الذرية وهو أحدث أنواع الميكروسكوبات الماسحة المستعملة في تصور وتوصيف المواد النانونية ودراسة خصائصها الكهربائية والمغناطيسية. وأوضحت أ.د. منار عبد الرءوف أنه تم  شراء هذا المكروسكوب عن طريق أحد المشروعات البحثية الممولة من صندوق تمويل التكنولوجيا والإبتكار ويعتبر هذا الجهاز الوحيد من نوعه في مصر. تناولت المحاضرة شرحا عمليا لكيفية استخدام الجهاز وأهميته وتم عرض عدد من الصور التي تم تصويرها عن طريق هذا الجهاز لمقارنة مخرجاته بمخرجات المجاهر الإلكترونية. وأوصت أ.د. منار عبد الرءوف بأهمية توثيق التعاون بين وحدات المكروسكوب الإلكتروني وتفعيل دور مجهر القوة الذرية والتعريف بأهميته في علوم المواد.

وتناولت ورشة العمل الثالثة والأخيرة والتي قدمها الأستاذ الدكتور خالد أحمد  المشرف على مركز التميز للأبحاث المتقدمة للعلوم الزراعية بجامعة دمياط عن استخدامات المكروسكوب الإلكتروني في العلوم الزراعية بمعاونة المهندسة علا عادل والمهندسة شيماء كامل   عن أهيمة المكروسكوب النافذ في تحضير وتوصيف المركبات النانونية في الزراعة .

وكان من أهم توصيات المؤتمر التي ألقتها الأستاذة الدكتورة سهير منسي رئيس المؤتمر:  الاهتمام بالاستثمار في مجال علوم الميكروسكوب الإلكتروني لما لهذا المجال من تأثير هائل على تقدم التكنولوجيا. فقد حقق تقدمًا هائلاً خلال السنوات القليلة الماضية مع التأثير ليس فقط في توضيح السبب الكامن وراء الأوبئة أو الأمراض التي تهدد الصحة ولكن أهميته في مختلف قطاعات البحث والتطوير. ولذا الاستثمار في هذا المجال من حيث نقل التكنولوجيا والخبرة و المعدات وصيانتها لتقليص الفجوة بيننا وبين الدول المتقدمة أصبح ضرورة.

من المهم أن ندرك أن التشخيص بإستخدام الميكروسكوب الإلكترونى  هو علم وليس مجرد أداة ، ومع هذا التطور التكنولوجي السريع ، نحتاج إلى تعزيز تخصص الفحصباستخدام الميكروسكوب الإلكتروني وبناء فريق عمل متخصص.كما أصبح التطوير المستمر ورفع كفاءة المهنيين في هذا المجال أمرًا ضروريًا.

الميكروسكوب الإلكتروني النافذ له دور بالغ الأهمية قبل وأثناء تفشي الأمراض المعدية.

سوف تناقش الجمعية المصرية للميكروسكوب  الإلكتروني في اجتماعها القادم لمجلس إدارتها إمكانية تقديم سلسلة من الدورات التدريبية والدراسية في مجال الميكروسكوب الإلكترونى  مع منح شهادة معتمدة بالتعاون مع إحدى الجامعات المصرية.

 

عن Dr. Maisa Salah

شاهد أيضاً

“بحوث البترول”:انطلاق فعاليات ورشة عمل عن مواجهة تغيرات المناخ

متابعه ا.د. منار السيد برعاية الاستاذ الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.