أخبار عاجلة
وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

الآن نضحي بالمضمون أمام الشكليات

كتب هانى سلام 

 

أصبحنا الآن نضحي بالمضمون أمام الشكليات أو نقاط تتراجع قيمتها مقارنة بأصل الموضوع.
أمس تصادف أن قرأت بيان صادر عن إدارة عابدين، فوجدت في مضمون البيان حرص شديد لمصلحة الطلاب في إدارة عابدين بالقاهرة. لذلك تحدثت مع أستاذة مني ابو غالي في ضرورة كتابه خبر عنه، وقد فعلنا.

أمر كان يجب الوقوف عندة كثيرا والاهتمام بل والاشادة به ليعمم على مستوى المديريات..
القصة ببساطة الأستاذة دينا حسن المنسق الصحي العام قد صاغت بيان تبين فيه خطر شرب مشروب معبأ لمن هم دون الثامنة عشر وان كان عموما هو يسبب تسارع في ضربات القلب والفشل الكلوى ووو.
وللامانه مكتوب تحذير على هذا المشروب المعبأ.

موقف يجب الإشادة به من المنسق الصحي ومن مديرة الإدارة.

وبالفعل بمجرد ان الخبر وصل إلى معالي الوزير فاتخذ إجراء سريعا.

حيث اصدر توجيهاته لكافة المديريات التعليمية، خلال لقائه بمديري المديريات أمس الاول، بمراجعة كافة منافذ بيع منتجات المشروبات والحلوى للطلاب بمختلف المدارس، مشددا على عدم وجود المنتجات مجهولة المصدر والتي تمثل خطرا على صحة ابنائنا الطلاب.

الي هنا والأمر أصبح في وضعة الصحيح بداية من منسقة الصحة العامة الي مديرة الإدارة د سامية علام نهاية الي القرار الحازم والذي تم تعميمة من د رضا حجازي.

لكن الغير منطقي اننا تركنا المضمون والتحركات السريعة من قبل الوزارة لحماية أطفال المدارس..

و امسكنا في الشكليات وان صياغة البيان رديئة وأصبح البيان من ورقة تحذرية يجب الإشادة بها إلى ورقة تحريرية مثال للسخرية وبعض الأخطاء الإملائية!

نعم يجب أن نهتم ونراجع قبل كتابه اي ورقة رسمية ولكن لا نغلق أعيننا أمام خطر طلما كان البيان به خطأ املائي..

أن كان كذلك تتم الأمور فدعونا لا نلوم من يدفن رأسه في الرمل.

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.