الموت الثقيل… يقبض القلب

 

 

بقلم دكتور / وائل محمد رضاد وائل محمد رضا

 

أمين عام مساعد الإتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة

ونائب رئيس جمعية مجلس علماء مصر

 

العنوان صادم : نعم .. مخيم : نعم .. يقبض القلب .. نعم ولكنه أقل من الواقع بكثير.

أقصد هنا بالموت الثقيل هو سيارات النقل الثقيل تلك النعوش الطائرة والتي يعيث بعضهم علي الطرقات فسادا وإفسادا .

وطبقا للتقرير الصادر من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بجمهورية مصر العربية الصادر في يوليو ٢٠٢٢ فقد بلغ عدد إصابات حوادث الطرق ٥١٥١١ إصابة وبلغ عدد المتوفين ٧١٠١ عام ٢٠٢١ .

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن حوادث الطرق في جميع أنحاء العالم تقتل ما يقرب من ١.٣ مليون شخص كل عام أي بمعدل أكثر من حالتي وفاة كل دقيقة .

فنجد عدد ليس بالقليل منهم يتعاطى المخدرات وحجته الواهنه والضعيفة في ذلك هو السفر لمسافات طويلة جدا ولأيام متتالية فيظن كذبا أنه بتعاطيه لتلك السموم القاتله قدرته علي الاتزان والإستيقاظ لفترات طويلة وهذا عمليا كذب وإفتراء لأنه سيفقد تركيزه وإداركه فيمن حوله ولن يكون قادرا علي التحقق من الطريق أو أبعاد سيارته أو السيارات المحيطة به ومن هنا بداية الكارثة والمصيبة والطامة الكبري .

ثانيا : نجد أن أغلب تلك السيارات ومعظمها لا تراعي الاشتراطات المطلوبة والقوانين والتعليمات المنظمة لسير سيارات النقل الثقيل علي الطرقات سواء السريعة بعدم الإلتزام بالحارة المرورية أو الطرق المخصصة لسير تلك السيارات والمركبات ونجد أن أغلبها يسير بين السيارات الملاكي برعونة وإستهتار شديدين مما يعرض حياتهم وحياة المارة لخطر كبير .

ثالثا : لا نجد تلك السيارات المخالفة تقوم بتغطية الحمولة التي يقومون بحملها مما يعرض المارة والسيارات لخطر الإصابة بمقذوفات ووابل من الطوب والرمل والحصي ومع السرعة الهائلة والجنونية التي يسيرون بها تتساقط تلك الحمولة وتكون أقوي من الرصاص مما يصيب السيارات الأخرى بكسر وتهشيم زجاج سياراتهم والخوف والهلع الذي يصيب قائد المركبة مما يسفر عنه العديد من الحوادث الخطيرة والتي تؤدي في النهاية لعدد كبير من الوفيات والإصابات بالغة الخطورة .

وأخيرا وليس آخرا أرجوا من جميع الأجهزة المعنية من أجهزة تنفيذية ومجلسي النواب والشيوخ تقديم يد المساعدة والعون كل فيما يخصه مع وزارة الداخلية في محاولة الحد من رعونه بعض السائقين المستهترين وتغليظ العقوبات السريعة والرادعة للحيلولة لمنع وتلافي تلك الحوادث المميتة والإصابات الخطيرة .

حفظ الله مصر وشعبها والوطن العربي والعالم أجمع من كل سوء وشر .

عن هاني سلام

شاهد أيضاً

حجازي يوجه المديريات لعمل مراجعات مجانية لطلاب الشهادات العامة

كتبت .اميره يونس في خطوة تستهدف تقديم خدمات تعليمية وتدريبية متميزة للطلاب: وزير التربية والتعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.