ندوة حول التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 بنقابة الصحفيين

نظمت اللجنة الاقتصادية بنقابة الصحفيين برئاسة الكاتب الصحفي محمد خراجة ندوة بعنوان ” التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 وعلاقتها بالطاقة الجديدة والمتجددة ” بحضور كلا من الأستاذ الدكتور حسين أباظة كبير مستشاري التنمية المستدامة بوزارة التخطيط والدكتور صلاح عرفة أمين عام جمعية مجلس علماء مصر والأستاذ بالجامعة الأمريكية بالقاهرة والمهندس حاتم الرومي رئيس لجنة الطاقة المتجددة بجمعية مجلس علماء مصر والدكتور أشرف عبدالعزيز منصور أمين عام الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة والدكتور محمد اليماني رئيس المجلس العربي للطاقة المستدامة والدكتور وائل محمد رضا نائب رئيس جمعية مجلس علماء مصر والأمين العام المساعد للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة والدكتورة ميرفت أبو اليزيد نقيب الزراعيين بالقاهرة والدكتور محمود بكر رئيس جمعية كتاب البيئة والتنمية وذلك بمقر نقابة الصحفيين.

وأوضح الدكتور حسين أباظة كبير مستشاري التنمية المستدامة بوزارة التخطيط أن العالم بأكمله يواجه مشكلة بقاء بسبب قضية التغيرات المناخية مشيرًا إلى أن العالم كان ينظر إلى قضية البيئة على أنها من الرفاهية وأن البيئة قد تعيق معدل التنمية الاقتصادية ولكن هذا الأمر أثبت فشله مؤخرًا مع التغيرات المناخية خلال الفترة الأخيرة وأضاف أباظة أن قارة أفريقيا تتمتع بالموارد الطبيعية الغنية وأن الحروب القادمة سوف تكون على الموارد الطبيعية ومنها المياه.

وأشاد الدكتور أباظة بأهمية دور الإعلام في توصيل المعلومات لمختلف فئات المجتمع عن طريق تبسيط المعلومات عن التنمية المستدامة والبيئة .

وأكد الدكتور صلاح عرفة أمين عام جمعية مجلس علماء مصر على أهمية الشراكة وبناء جسور خضراء بين الجامعات والمجتمع المدني وقرى مصر مشيرا إلى النماذج الناجحة للاستثمار الزراعي والبيئي في مصر وذلك فيما أطلق عليه “رحلة العودة للجذور” وهو عبارة عن كيفية إستغلال الموارد الطبيعية لخلق مجتمعات صديقة للبيئة في المناطق الريفية مما يكون له أكبر الأثر في تطوير قدرات وكفاءات سكان المناطق الريفية وأضاف عرفة أن مشروع البسايسة بمحافظة الشرقية تعود نقطة انطلاقه إلى سبعينات القرن الماضي وقد حاز المشروع شهرة كبيرة على مستوى العالم وذلك لكونه نموذج لأحد أنجح مشروعات التنمية المستدامة في مصر..

وأوضح المهندس حاتم الرومي رئيس لجنة الطاقة المتجددة بجمعية مجلس علماء مصر على أهمية الاعتماد علي الطاقة المتجددة مشيرا إلى المزارع البيئية التي تعمل بالطاقة الشمسية والبيوجاز تهدف إلى خلق مجتمع بيئي نظيف متكامل متجانس مكتفي ذاتيا متطور من أجل مستقبل أفضل للأجيال القادمة من خلال الحفاظ على البيئة واستغلال مصادرها للإنتاج الأنظف والمستدام .

وأوضح الرومى أهمية الاعتماد على الهيدروجين الأخضر في إنتاج طاقة نظيفة بأفضل وأنقى الطرق الممكنة وذلك عن طريق استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح لتوفير الطاقة اللازمة لعملية الانتاج فيصبح منتج مصنع كليا من الموارد الطبيعية.

وقال الدكتور محمد اليماني رئيس المجلس العربي للطاقة المستدامة، إنه في إطار رؤية الحكومة المصرية الطموحة للتحول إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول الطاقة، فقد انتهجت استراتيجية شاملة للنهوض بقطاع الطاقة، وأن تكون منطقة جاذبة للاستثمارات الأجنبية، مستغلة فى ذلك موقعها الاستراتيجي والثروات الطبيعية التى تتمتع بها وتوافر مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة.

وأضاف أن هذا القطاع يشهد إصلاحات وطفرة غير مسبوقة على صعيد تأمين الإمدادات والاستدامة والإدارة الرشيدة، فضلا عن إنشاء محطات جديدة لتوليد الكهرباء وتنويع مصادر إنتاجها، الأمر الذي انعكس على قدرة مصر فى التغلب على التحديات الكبيرة التي واجهتها في توفير الطاقة للسوق المحلى خلال مرحلة سابقة.

وأكد الأمين العام للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة، الدكتور أشرف عبد العزيز منصور ضرورة التعاون مع كافة شركاء التنمية من المنظمات الدولية الكبرى والجامعات والمراكز البحثية المصرية والعربية وذلك بهدف تحديد الرؤية الصحيحة لمنظومة حماية البيئة العربية والتنمية المستدامة كما وجه الدكتور أشرف عبد العزيز الشكر للجنة الاقتصادية على إقامة الندوة العلمية في النقابة.

بدوره، أكد الدكتور وائل رضا نائب رئيس مجلس علماء مصر والمتحدث الرسمي على أهمية التشبيك بين القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني مع ما تبذله الحكومة من جهود لإحداث التنمية المنشودة وبذلك تكتمل أضلاع مثلث التنمية في أي دولة.

وأشار الدكتور رضا على أهمية الدور الكبير الذي تقوم به نقابة الصحفيين في عامها ال82 لنشر الوعى والمعرفة بين كافة شرائح وطبقات المجتمع المصري.

وأشارت الدكتورة مرفت أبو اليزيد نقيب الزراعيين بالقاهرة وعضو مجلس علماء مصر علي أهمية تدريب الشباب من خريجي كليات الزراعة وتوعيتهم بأهمية التطبيق العملي لأبحاثهم كما نساعدهم على تنفيذ مشاريع التخرج التي تؤهلهم لخوض ميدان العمل وتتيح لهم مكانا على خريطة الابداع الزراعي في مصر.

وأكد الدكتور محمود بكر رئيس جمعية كتاب البيئة والتنمية التعاون مع منظمات المجتمع المدني والجامعات المصرية من أجل العمل على نشر كل ما يتعلق بالتنمية المستدامة والطاقة المتجددة وحماية البيئة والحفاظ عليها وأن الجمعية لديها مساهمات عديدة في مجال حماية البيئة وتقديم الأنشطة التي تساعد على رفع الوعي للمواطنين والصحفيين في جميع المجالات.

وفى نهاية الندوة أعلن المهندس حاتم الرومى على تنظيم زيارة لأعضاء نقابة الصحفيين إلى مزرعة رييف بمحافظة الإسماعيلية ليشاهدوا ويتعرفوا على نموذج بيئي مستدام.

عن هاني سلام

شاهد أيضاً

د مدحت محمد العزب

المملكة العربية السعودية وآفاق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي

بقلم الدكتور مدحت العزب كاتب وطبيب مصري رغم أن مصطلح” الذكاء الاصطناعي ” قديم نسبيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.