أخبار عاجلة

وكيل تعليم البحر الأحمر لا شكاوى من إمتحانات اليوم الثاني للشهادة الإعدادية

وكيل تعليم البحر الأحمر لا شكاوى من إمتحانات اليوم الثاني للشهادة الإعدادية

كتبت شيرين حمدي

تابع اليوم السيد الأستاذ هشام منير وكيل وزارة التربية والتعليم سير إمتحانات اليوم الثاني للشهادة الإعدادية الفصل الدراسي الأول
حيث تفقد لجنة مدرسة خالد بن الوليد الإعدادية المشتركة
واطمئن على حسن سير الإمتحان بجميع اللجان وعدم وجود أي شكاوى من إمتحان مادة الدراسات الإجتماعية فترة أولي ومطابقة الورقة الامتحانية للمواصفات الواردة من وزارة التربية والتعليم

متابعاً سيادته إمتحانات مادة الهندسة الفترة الثانية من خلال غرفة العمليات الرئيسية والتي تعمل على مدار الساعة وبصفة مستمرة
فضلاً عن أن غرف العمليات الفرعية بالإدارات التعليمية مستمرة في متابعة أحداث العملية الإمتحانية

هذا وقد أوضح السيد وكيل الوزارة أن هناك تعليمات مشددة طوال أيام إمتحانات الشهادة الإعدادية بالعمل على توافر الهدوء والمناخ المناسب لجميع الطلاب موجها بضرورة توفير كافة سبل الراحة للطلاب
من حيث التهوية الجيدة والإضاءة مع توفير العناية الطبية اللازمة و منع إصطحاب التليفون المحمول تماماً سواء للطالب أو الملاحظ
مع ضرورة التأكد يومياً من شخصية الطالب الممتحن
من خلال بطاقات تحقيق الشخصية ومطابقة تواجد كل طالب بكشوف المناداة الموجودة بكل لجنة والتي تم إعدادها من قبل لجنة النظام والمراقبة للشهادة الإعدادية

ومن جانبه فقد أكد السيد وكيل التعليم علي تحرير إستمارة غياب للطالب الغائب والتوقيع عليها من قبل السادة الملاحظين
وعدم السماح بدخول أو خروج أي شخص من وإلى اللجنة طوال فترة سير الامتحان

بالإضافة إلى تحقيق التباعد المناسب بين جميع الطلاب داخل كل لجنة
وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلبة والطالبات على مستوى جميع الإدارات التعليمية
والتأكد من توافر وسائل الأمن والسلامة بكل لجنة
مشيراً إلى ضرورة تواجد الزائرة الصحية بصفة يومية من بداية اللجنة وحتى نهايتها

عن شيرين حمدي محمد

شاهد أيضاً

Sustainability between Social justice and Ecological justice

Sustainability involves the integration of social, economic, and environmental considerations to meet the needs of …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.